الاخبار

الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

(( مأدبة للورد للفجر ))

أخالني ...
قد رأيت العين تنطق...سحرها
الحانا
كنت أعبر بين رجفة الاهداب
تألقت ...تحدثت
بلغات المقل ...لغة بها نبض
ود طاهر اعلانا
صورة وجدتها مرسومة 
بلحظة ....عرفتها
بين التجول كنت احملها اسافر
احجبها بين اضلعي
يشاهدها قلبي ...يغمرة الحسن
الوانا
أخالني عرفتها بلا نطق
العين تنطق لفظها...مرئية
بين الرؤيا والخيال ...بصدفة الزمن
تنير المكانا
..........................
أشحت بناظري...
صوب بدر... كنت اراها به
احادثه ليلا
أومأ البدر يومها بضوءه 
ما كان بالوصف... 
حيرانا
سرت احمل ازاهير ذاتي
استقل وئامي ....اقيم مأدبة 
للفجر للزهر..... للريحانا
......................
 طالعتك في صحائف خاطري
يوم كنت اولي وجهي
والنوم يعافني...اراك بحلمي
فيشتكيني ...كنت اراك هناك
في مراسي الشمس
تسكني قبل الحواري بجنة 
وجنانا
.....................
لا اخالني ...
رايت غير مليكتي بمملكتي
فوق أريكة القلب
تخاطبني بلغات الود
حب بسمو الروح
ايمانا
جعلت النيرات في البعيد شعاعها
يرسمن اسمك بكل عرف فيه
ركن حب
للحب اركانا
هنا تراكيب بلفظ اسمك 
انورت
بلفظ من شعاع عين المها
لوزية العينين ....عنوانا




 





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق