الاخبار

الثلاثاء، 30 أغسطس، 2011

(( مرساي ))

مرساي...كان
بين افكارك ...وافكاري
أستنزف العقل ...أغادر زماني
أمضي بفضائي
أرسي ...أتكئ على انتظاري
على اسفاري
كنت اهيم بين يقيني...
تحار الرؤى ...بخغرافية ...
محطاتي... ومطاري
كنت بين سما الادب ...
أقرأ حروفك ...
بين الحداثه والبلاغه
على لافتات الشمس مكتوب عليها
بخطوط الجمال
سيدة الاقمار انت
اريج ازهاري
........................
هنا زهرة مكنونة.... سكناها
ومرساها
بلوحات ابداع الفن
بقلب اطاري
أنت ....من أنت
كتبتك ....بين القوافي
بين اشعاري
فوق منحدرات اجفاني
وابصاري
فوق راحة الروح ...على ورق الورد
سحائبك عطرها
تروي روض خمائلي
تنبت بنضوج الكون شواطئي
وبحاري
هوبحر فكر زرعه... بسقياه
بدر في مزاري
.................... 
أيها الحب ...ما أنت
شحذت قلمي....
سأكتبك 
همسة بين مكنونات الذات
تبحر بين دفات الفؤاد بروعة 
الايناس والايثاري
تقتحم برقة روابي النفس 
مراسيه برحلة بين حدائق 
الروح والاعطاري  

الأحد، 28 أغسطس، 2011

(( ترياق عطر بالوجود ))

اراك بين افنان الورود
شذى ....الريحان
ترياق عطر  في الوجود
تزهر بصومعة المعالي...تلهم
بسحرك ....الالباب
ترويها بلون النور ...
ترسمها جمالا.... بالقدود
اراك في سجود القلب
بين اضلعي
تعمر النبض بحروف اسمك
فخافقي يوم اراك ....يعتلي الشمس
صعود
.....................
أنبأني .....الورد
انك انت من تمري قربه ...ترويه حسنا
تعطيه من لون خديك
امطار غيث الحب
بسمات الوجود
خلقت فيه الحياة ترنما
لايظمأ بعد اليوم
من سحر عينيك ..الجميله
من لحظك الفتان
يا عود ند ....عطره
عم بالكون جهرا ...خفاء
لحنه الحب بشوق العمر
كبرياءه المنشود
....................
يا نابضا في كل ضلع
يا صامتا بالروعه
بجزيرة .....
ربيعها اخت روحي
شجواها توأم روحي وفكري
بنيانها الزهر
اسوارها برياض الروض
در وجمان ولؤلؤ
لشعاع النور اصلها ...منسوب
بسموها مشهود
تناجي بنخب الصفو...صفوك
بمبسم المنى بالامل
بمواسم الربيع
كل المواسم .....جمال بالورود

السبت، 27 أغسطس، 2011

(( سامحني يا حلمي ))

حلمي....
بيني و بين سفري والسنين
ما تبعثر...واندثر
حلم في اطار الريح مرسوم ....
بسقف السماء 
باطياف فكري...بصمتي اليوم
تغير...يغتفر
بظرف الزمان والمكان ...كنت ابحر
اعانق موج النور
اغوص
بسحر الحياة.... تخطفني
اخاطب البدر 
واسهر 
بطفولتي ....رسمت فراشه 
اراها اميرتي ...تحلق ترفرف 
قرب منارة ...كانت بجمالها الاجمل 
بلحظتي تستأثر
أنها .....حورية ...
بحثت عنها في رحيلي
وجدتها قربي وقرب روحي
تسكن باحداقي
اراها بسمو العمر حبيبتي
بجمالها أنظر
......................
سامحني... يا حلمي.....
حملتني الى البعيد الى الماضي
الى اخر انفاق غدي....
الى سدة الشمس.... الى فضائي
الى انبعاث  الحواري
بموئل العطر 
هناك في جنان الخلد
عل اميرتي تظهر
هنا بمملكتي يسكن حلمي
بقصري ....
مالكة لفؤادي ...احبها
عطرها بمسامي مزيج عشق
بالجنان تحضر
.........................
ايا غريب الحلم ....
اتبحث عني....؟؟؟
ها انا بسمو الروح.... معلقة بحبك
احبك بعشق حورية...لحبيبها
من يوم خلق الكون تناظره
بشوق الحب للقاء حبيبها 
مزينة تعطر
.............................
أيها الذهول في غربة الافكار
وقعنا العهد
بصدق مولد الحلم كان
يوم التلاقي باميرتك ...انت الامير 
في قصر بنيانه الحب 
اركانه نبض الوفاء....للحبيب
بالايثار تفتديه بالروح 
تسكنه عمرك كله 
هذا حلمك هذا حلمي 
هو الامل يوم عرفته 
كان برحلة الاحلام سرعمر 
حب الكمال والجمال 
بسمو الحب 
هو حبك بصوت الروح يسكن 
مودة وسكينة بمسكني
أحبها أحبها ..اسكنتها بين جفوني
والنظر 
هذا قصيد لمليكتي ...ومملكتي
ان يطول ويختصر



  

الجمعة، 26 أغسطس، 2011

(( في ظلال الصمت ))

بت أرقب ظلك ...
في روابي الشروق ...والغروب
باطراف الكون باسماع
الوجوب
كنت أسال عنك النسمات الاتيات
العابرات
أحث المسيراليك ...أرحل
كنت  أجوب
كنت أمضي ارقب انفاس
الصبح
وحيدا ...عنيدا ...بعيدا
أطوف بدائرة ....قطرها 
بحجم القلب ...
هو كل القلوب
..........................
في تغريبة الحياة ...نجوى
حنين هناك .....أتأمله بسجية الفطر
في كون رحوب 
استشرت كوامن الالهام 
من ذاك الساكن ...؟؟
يحتوى الروح بصفاء 
يجمع الضوء بين يديه
نهر بالسكينة
عذوب
.....................
هناك على ابواب روابي الريف
ولد القمر... ولد القدر
يغني مع عصافير الصبح ...حبا
يسكن عشه ...فوق الغصن
معمدا بالنور ...في وحي التناجي
لحنه بنبضه 
بحلمه المسلوب 
وقفت بين اطلال الورد والغد
قرب شط رحب
تسافر كل يوم بصمت
لا تعرفي معاني التلاشي
تهرب الى الذات... بتأمل
الى الايمان و الفكر 
اطيب هروب 
في روابي الريف تهوى الصباح
والضحى ....والضياء
والغروب
...........................
يا معني الحياة رفقا...
تقول أنني
بكتاب الصبح وجدت ذاتي
ومركب ايامي ...كزائر القمر
موقع اسمي هناك الف مره
ومكتوب
كنت اكلمه ازوره اناجيه 
من وحي مكاني....زماني 
رتلت حبي اليه ...من صومعة النور
قبل ان تراني النجوم اكلمه 
بصمتي ....
 بثغري اره على شفاهي 
اسمه مكتوب
..................
قالت...
أستقبلتك... لا اصدق
يوم هفت الروح  تناظر عمري
كنت في امسي اغنية 
تهاتفني .....
من زهرة.... تنبت كل يوم 
وريقة بالحسن.... اسكنها
اراك فوق بساط  الروابي
مزهرا ....يزدهي الميلاد
والمكتوب

  


  




  

........................

الخميس، 25 أغسطس، 2011

(( عطر ورد في رحالي ))


 قالت برحيلي .....
يذوب المدى بترحالي
اعود لبحري ....اركب شراعي
اسافر عبر الموج.....احلق في 
انشغالي....
بحلمي..... خيالي
بصمت الماضي ....اذيب لفظي
بذاتي بحالي
اغادر اللحظات ....اعود اليها 
استجمع انبعاثي
اغادر الميناء.....اضع على عيوني 
غشاء....ابحر بعيدا 
اجدني باخر المدى ....
اراك هناك  ....بصدق النظر تحط
لو اني اسافر الف عام 
اراك .....كما تراني 
بعيون الشمس ...عالي
..........................
ساغادر ....
الى مجهولي ....
سأحلق مع هديل الحمام
مع الزمن ...مع الزحام....
اغادر .....الوقت 
علني لست انا 
عبثا...احبك
اراك من خلال الفكر
اراك خلالي
اغادرني ....الى تراحيلي 
وترحالي
......................
بوجداني ...باضطرابي
أتجاوز اسوار  عبرتي
ورسالاتي....
بين جنبات اللحن الوفي
اغنية بروحي....بنبض صدق
ليس احتمال
هو صفو بمجالي
ايا شراع سابح ببحري
عرفت بحرك 
يوم سافرت فوق الموج 
أكنت اعرفه 
ساغادر .....لترحالي 
لنور الفجر 
عطرا ورد في رحالي

الأربعاء، 24 أغسطس، 2011

(( نزف الشهيد وننهض ))


نزف الشهيد وننهض 
نشد على الزناد 
نعرف بطهر الروح مرقدنا
فننهض
نعبر التاريخ ....تاريخنا 
نستلهم فكر الصحابه
نعانقهم هناك
فننهض
نختزل الزمان بضحكة 
الفجر
اخي دع لي مكان قربك
بتابوت يزف ارواحنا
تتراقص النجمات لنا 
يوم ترانا 
فننهض
اكتبوا على جدار القبر 
بدمائي 
هنا جسد الشهيد  توارى
وبعد هنيهات 
بالجنان يعيش مخلد
الان ينهض

(( عهدا بخطوط كفي ))

جال عهدا بخطوط كفي ...
يستلهم
بين تلاقي الخطوط ...كنت
وردة برقتها
لبؤة بشموخها ...بكبرياء الفجر والفخر
أنت
لمثلك الصبح تنفس ...
واقسم
اليوم قيثارة ترسم البسمه
تكسر لحن ناي الحزن ....
بعد اعوام 
دعوة  لسفر الغد.... امل
بصفاء القلب تكلم
...............................
يا غارقا بالسكون ...
أكنت تناظر البحر كل يوم 
تجلس على شواطئ الهدوء
بضفافه ...تخاطب النوارس...

تحمل فكرك
بتردد الصدى ...بالحب ...
ما كان بغير توحد الروح 
فراشة وزهرة أنت.....بجمالها تختال
وطير باسمك ...
كان بسمو الحب يعلم 
.........................
أنا عائد من بلاد الحلم 
من مطارات  هبوب الريح
يوم انشق الليل ....على ضوء 
كنت ثريا بسماء 
فيها ملاين النجوم 
كنت بعطر النجوم ثرية
عطرك  عبيره ....
بشذاه السحر...  منجم
............................
أنت اللمى في ثغرها ....زهره
انت الريم  بلون عينيها  ...
اغادر الكون ...بسهره
انشودة بصوت الحب ...كل لحظه 
اصافحه بنظره
تطلي من قلب الورود ...
للفؤاد بلسم
حدثيني ذكريني....بعهد كتبناه 
على خطوط الكف 
بوثيقة سطرناها بصحائف
المدى ....
بخطوط الشمس  تحسم
........................ 
كنت اجول ...اتجول 
في روابي  قنوطي ....في ربوع الذات
بعناقيد الليل 
بمرسومة في ضوء القمر 
أراها
اخبؤها بين كفي 
بين الخطوط اكتبها ....بمداد العطر 
بماء الورد 
جمال ونور بالفكر 
يرسم






الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

(( رحيل الى مملكتي ))


هروب الى الزمان ...الى المكان
رحيل الى  مملكتي
الى نسيج الحرير ...لثوب يدثره 
الامان....
سرت على ارصفة مزروعه ...بالورد
اخاطب  النسمات 
ارنو للافق البعيد ....ادعوك 
بصوت ... اهاتفك
هنا مملكة المحبة...فوق خد الورد 
لوحة فيها ....ملكة
فيها غالي الروح ...تخاطبيه 
يتهادى .... بصمته انت
والعنوان
..........................
اراك بعاصمة الشمال ...هناك
تسكني 
عاصمة لدولتي ....لابجدياتي
حين اقسم القلب 
لظبية عيونها  تحتل مملكتي
مأزرها المهيب ....مطرز بسمو الروح 
بالاركان
...................
ايا سندباد الصبح....
ارحل قبل الفجر 
على اجنحة  الشوق
قف ..... واحمل مليكتي ....
قبل ان ترى الشمس عينيها
فتفتح عيونها 
بمملكة  لكمالها زرعت الدر  
بروعة الجمان
افيقي .....ليس حلم 
حين يخطفك العندليب 
ليوم توقفت عقارب الساعات
والازمان 
 ...........................
هربت الى مملكتي ....قبل الان 
قبل الامس ...قبل ان يتوسد
الحرف صفحاتي
قبل تواريخ كتبتها 
قبل الاوان
يوم كنت اقضي ليلي 
اخاطب  ....بنت السماء
يوم تحط قربي 
بصمتها بهروبها .....كضبي الريم 
تراكض الغدير... بصفوها
بفكرها يبحر النور 
مودة وبيان 

الاثنين، 22 أغسطس، 2011

(( وجدتك يوم وجدتني ))

وجدتني ام لم تجدني
أوجتدتني ...بأطلس الحقيقه ... 
بخريطة الابحاث 
تبحث عني.....؟؟؟
أسالت عني  البحر ...والموج
يوم سافرت بروحي 
وعرفت ...اني....
كنت أبحر في الفضاء 
بين حلمي وحلمك
كنت أمضي أحمل باقات وردي اليك
بجمالها الفجر والطير
 يغني
أجدني كنت منك وكنت مني
..............................
أوجدتني ....في وجودك...
في جوابي في جوابك
أحبك 
في فسيفساء القلب اراك مرسوم
بالهام صدق اشعاري
بخيالي ...
بصدق ظني
لا أجادل حروفي يوم تكتبك
تخط لك نبضي ....
أيقنت ان للقلب اسماع  وانظار
يعطرها ...
وصف خصال أميرتي
فكرها بسحر سجني
...........................
أجدني ...أبجل الفجر 
وأنت فيه ......
تشرقي بكل صبح
يهاتفني بهمس  الروح ...نشوانا
أمطتي الغيم  أسافر
التقي صوتك يعبر عناويني
يخاطبني بسمو 
ما كان يعرفه غير من تسامى 
فوق التلاشي ....
سطر مبادئ التكوين بذاته 
بذاتي يوم عرفني
.............................

أجدني ...لا أجيد الوصف
أن وصفت حبيبتي....
فهي تعتلي حرفي بالف أقونه
اراها بمشعل فؤادي
بربيع  وردي ...بكل لوحات الفنون 
فوق الجمال بفني
ساغدو الى رحاب  الحسن
هناك ....تسكني ....بمدينة الضوء

بدولتي ...بمملكتي
لاتقلوا ....

هذا مفتون بجمالها
انا المفتون بطهر سموها
بفكرها... بأصلها
بحبها الاصدق ....صمتها الوجل 
كان فتني 
وجدتها في رحاب سنيني
يوم النسيم مر قربها ...
وجدها...وجدني










الأحد، 21 أغسطس، 2011

(( عرس الشمس ))


اذا الشعب 
بثورة التغير غنى....
ارعدت السماء ... بالنور 
جمال برق ومعنى
وطاف الفجر...منتشيا 
بكل ارجاء... تمنى
يعبرالصبح ....زاهيا
بخطى الشمس تحنى
يا من زرعتم الورد 
بكل درب.....
اينع الزهر جمال حسن
بنضوجكم اثنى
أنتم بعين الامه 
ثوار الجنان....
هذا شهيد عانق العلياء ...مخلد
بود سمو الجنان ....تمنى
يعانق المختار
احفاده بالعطر ليلا
بشرى سطوع الفجر 
ما كان حلما
ما نامت عيون البدر 
نشوى....
سلام لنور الصبح ...احبابي 
لعرسكم غنى
من ربوع اقصى...ورباط الخيل
اليكم سلام....
بشراك اقصى 
هذا ربيع حرية الاوطان...
اليوم تسمى
تونس ومصر تعانق الثوار 
ودا .....
تراكم بقلب الضوء بسمة 
اسمى




السبت، 20 أغسطس، 2011

(( على زند الصبح سيفك ))

على زندك 
على زند الصبح سيفك
بين يديك ولدت حمامة...بيضاء
هديلها ....صوت سلام 
غصن زيتون ...صرخه أمة
وشهيد  ...يوم ارتقى للعلا
كان يهتف ..كان قربك
أرفع كفيك....تحمل ظفرا 
بقلبك
...................
على زندك ...
كتبت أيات نصر ببندقيه ...
ترسم الحسم 
درب الوطن  اخي ...دربك
وجه فضاء الفجر ...يهل
بصوت احرار يطل
اليوم تغرق....رموز الليل
في جب اللاعوده
يلطمها بالسيف ...بصرخة الحريه
مجدك
.........................
بزندك.....كسرت حمق البلهاء ...
كراسي الزيف
حطمت اعوام كانت 
بصمتك
سر بنا....  يا حامل المشعل
بطرق الحق  ....انت الحقيقه
بصروح المعالي
اكتب التاريخ وردد ....اليوم نكتبه
بالشهاده ....
بالوية العطر 
هنا وجه تاريخنا....وعرس الشمس
عرسك
..........................
يا مستنقع التيه ....قف  
ما عاد لشخص الكرسي ...المكسر 
هاله
ما عادت له  قداسه 
فهو في عرف الزمان 
عاله
كان يعرف ويعرف عنا 
يفكر عنا 
وفكره عداد أصفار بضلاله
قيد وقيد ....واعوام تعد 
يحاكمونا ....
ايها الظلم كفى 
هذا اليوم زند الصبح بشرى
مكتوب على زند ثائر 
مكتوب على حد سيفك
.......................
ايها التاريخ سجل
على لساني ...سيصطع الفجر 
ومأذن الاقصى سيصدح بها 
اذان الصبح بنصر 
ونصر الله قادم 
الفجر من ميادين الاحرار هل
قادم بسيفي وسيفك اخي 
مكتوب على زندك
 





الجمعة، 19 أغسطس، 2011

(( من كلماتي وخواطري 2 ))

قالت ....
لعيدي معنى غير المعاني
البعض غنى لعيده
فرحا
اغنيتي ... لعيدي الماضي ...الأتي
...
لحنها روح التفاني
حتى اغترابي كان غير غربتكم
غربتي محطة بدياري
بروحي ....
بصمت لساني
أتراه يبرحني ...أيعرفني زماني
أتراني ابرحه ...
واسكن في مكاني
صقلت ذاتي بصفاتي
بمبادئ الفكر الرضي
بنور ايماني
.........
قالت ....
ها أنا اجثو بمحرابي
ارسم يوم عيد للوطن ...
للمحبه للامل
بكل ركن ابني هرم
يعلو بالقمم...سعيد باركاني
انها اغنية للحياه
لعيدي...اجمل الاغاني
يكفي
ان زرع الورد يبقى
بزهره العطر
مسك بجناني
 
.............................
 
ايها القريب ....في مدار الفجر
لست بعيدا....اني اراك
استظل في هواك
اسجم في سحر فكرك
في رحابك في سماك
...
أنت امسي وحاضري وغدي
وعطر روحي ....وزهري
وغربتي... واستثنائي بمواطن
التناجي ....
حسنك في سناك
دعني اصافح جبينك
قبل شعاع الشمس
اناظر حسن وجهك اراك
 
..............................
 
لاتلمني ان رايني أربت
على جبين الورد
على ورق الورد ....على قطر الندى
هناك وجد رسمك واسمك
في عيون الزهر ....بسمه
...
لاتلمني ....سأربت على
قدك المياس....
أعلق عليه لحن الحب
فجمالك بالصبح اجمل
من الالحان من كل
رسمه
لاتلمني .....فلون شعرها بلون
شعاع السحر
جمال يخطف العين
مع هبوب الريح ...تطاير
مع الهوا نسمه

(( قرأت جبينك والعين ))

مررت  على جبينك على عينيك 
صبح تبسم ..
قرأته سرني... وكلمني
ولدت ايها الصبح ....من قلب حلمي
من روح زهره ....
بثوب العطر ....دثرني
يقظة أحاطت جفوني ....
من بين جفنيك
عيون ....مكتوب على رمشها
على احداقها ...مرسول بالوفا
بالصمت قرأته....فخاطبني
مررت عليه اعدت قرائتي ....لعينيك
وجدتني باحداق حبيبتي
ارسم  اغنية بالحب لعينيها
امتطي سحرها.... اسافر ...
ببحرها.....احط بمرسى الفكر
اخاطبه فيخطفني
............................
قرأت جبينك ...الوضاء
وحرفك بنقاء
وصمتك ....شدني ...أيا قلم
كتبت قصيدتي وقصائدي ....ازفها للشمس
وشمس جبينك ....
بنور الجمال يحيطني
رحلت  بطيفك
في ربيع ينساب الرضى منه
بعفة التكوين ....استثناء
كما يبتسم الزهر  للندى....يعطره
من عطرك  من سمو حبك
بقلب الامل
ارسيه فيرسيني
..........................
حين  أحيي  محياك أراني
اصافح النسمات ....الباسقات 
قرب مسرى النجوم 
المبهره
حين احيي محياك اراني
امر بغدير بشلال العطر
والورد بجماله...الساحره 
يشجيني
اعبر مساحات الحياة 
اخط الشعور بالطهر الروح
ابداع....بمرابع
يوم استدار الضوء ..يرسمك
فوق دوائر القلب
يحيطك باغلفة الوداد
بسوسنة تعطريها...بلحظك 
اضحيت ...ارقب الصبح بعينيك
بجبينك 
أقرأه بنبض الصدق 
يقرأني 









الخميس، 18 أغسطس، 2011

(( صوت الجرح بالعيد ))

أيها العيد .....عفوك
لست عيدي
أيا عيد يوم تمر بالوطن ...بالدار
عيد على الورد والشجر
عيد على الازهار
احمل أيا عيد مراسيلي...
لدروب مشيناها
يوم كنا بالبراءة 
صغار
سلم على زهرةالزيتون
على الحنون...على الصفصاف
علق على جبينها العالي
طوق الياسمين بعطره
 أوراق غار
..........................
أيها العيد.......
بعد الف عام ...سنعرف الاطلال
لوعدونا المأفون...غير الاوتاد
وشتت الاحجار
الارض تبقى ...بعشقنا
عشقناها ....تعشقنا
تكظم غيضها...بصمت الحب
تناجينا ....تحاكينا
بقرع اجراس الكنائس ...بالمأذن
لامة  تعرف الغاصب
وتعرف السمسار
........................
أيها العيد .....
لست عيدي .....لا...
تزعل على فكري
ارى وطني بكم 
بكل قطر من الاقطار
اراه كما اراكم بروحي ...تحلقوا
اليوم انبت الزهر بكم
تعطرت الشمس بأمتي
والورد والازهار
اترانا من بعيد ...اترانا من جديد
نحضر الألوان ....بعشق مزجناها
لنعيد تلوين السماء بزهو

بفرحة ....
اليوم تحطم القيد 
وكسر الحد ...جاري
وجار الجار
بنقش الحنه سنرسمك 
يا دار
ايها العيد....سنعود من جديد
ان كان صوت الجرح
بسيف مثلم
اعيد حد السيف ....
فلا حدود ستبقى ...ولا جدار


 

الأربعاء، 17 أغسطس، 2011

(( حورية وأميره ))

حورية وأميره  تسكن هناك
في رحاب الكون  بالوصف جديره
لاتسالني عن وصفها
فهي من تختال بكبرياء اليعربيه
بسحر افاق عليه
انها تسكن هناك ...تعرف خطاها
وتعرف الامل بنوره 
اطلالة 
انه المقدر وخير تقاديره
مر بها الدهر ....
كانت  تزرع الورد وجماله 
يزهر برونق الري المعطر 
ففي كفيها نور ...ينبت الزهر منه
بجمال دار... وديره
خاضت رحاب الحياة وحيدة  
هي تحمل بيديها
ثلاث زهرات هي الاجمل
لتكون في الكون ...عنوان الوفاء
وعناوين صفاء الروح
تعرف العهد 
تمضي تقاريره
...............................
لله درك ايها الشادي 
اشدوا اليها بنور الصبح 
كل يوم  
حتى يعود الورد ينبت
جماله  بيديها...بقصرها
وتعود البسمه على شفتيها
بشعاع الشمس
منيره
............................
حورية وهي الاميره
ترى الحياة ....قد تغير نبضها
تغير لون البسمه قبل اعوام 
أضحت تعبر الحياة بصمت 
بضحكة ....مرسومة 
والضحكه تراها بالبعيد 
يا ايها الفجر اعطها النور 
ارسم لها بالنبض خيرسعادة
تزهو بها بربيع عمر
حتى اذا ...ما عادها الامس ....

تبسمت ....للحاضر ...
فحضور الشمس بنورها ...امل جميل
خاطبت الحظ ....
هي تقرأ حظوظ الكثير
كلمة حظ ليس لها ....بقواميس اللغات 
غير تيه وحيره
..........................
عادت ليوم ....
بسطت  فوق الجسر اقداره
سارت تبني جسرا 
تخط على جوانبه كل يوم 
شعاع شمس
كان للجسر جديلة من نورها
تثبت جسور الحياة
ان الحياة حياتها
انها حورية انها بكل الخصال 
سموها بالاماره جديره







 

 






الثلاثاء، 16 أغسطس، 2011

(( من اكون من تكون ))

من أكون ....سالت نفسي ...كنت أجدني أبحر بذاتي ... أجدك بلحظتي ...اجدني خجلا ...يوم يسقط الوقت مني سهوا .... أتراه يسامحني ...انه انا وانت ....كنت اخط حروفي بترنيمتي املا .....يسبقني حرفي اليك ....اتيك قبل الصبح.... احمل بكفي اليك عناقيد الامل....انها روحي تخط حرفي....ترسمه بكل المواسم نورا ....انها وحي وايحاء  اهديه اليك....اتراني كما اراك ....يوم كنت اسافر عبر فضائي ...صوب الثريا ...ابسط لها بساط الورد  عطرا .....كنت اراها من فوق النجوم ......ترنيمة الامل بحلمي كتبتها ... لخلي لرفيقي باطار الكمال ....بطهر حروفي ....من عبر حرفي ....اراه لؤلؤة بقصري....بمملكتي ....كتبت اسمه على ورق الورد معطرا....أتراني اعرفه قبل الحرف قبل القلم....انه انت بصدق الحلم تسمو ....انه انت الدر في فضائي ....بشعاع الماس والمسك ...ساكن ومسكون
لن يسقط الوقت بعد الان سهوا ....ان الامل سر الحياة ....بكماله كتب المقدر انه مرسوم

(( امضاء واقرار ))

كنت طفلا
اركض قرب شجر اللوز
أسابق ..شعاع الشمس...
أفك قيد القلم
أغير مساري ....وطفولتي
المسروقه
أغير ألاحبار
ببراءة  أكتب مرة بيميني
مرة بشمالي
أقراء التاريخ  كل يوم
بحاضري ....بكذبة الاخبار
أكنت طفلا .... مثلكم
ام كنت من يرى ثني الكلام
بمذياع  ....بصحائف
ان الكلام كان...بيع شراء
نفاق باختصار
..........................
هناك كنت اعلق على ورق الورد 
اسمي ...واسم كنعان 
واسم حبيبتي
حتى اذا شعاع اصفر اللون 
احاطه 
كان بلورا محاطا بقداسة
الحب وحب الدار
كانت الشمس تفرد جناحيها 
تعانقني 
تكلمني تحيط روحي  بتعويذة 
الوطن 
ترسلني الى غياهب فضائي
بطفولتي 
اقر بانها الاقدار
........................
كنت ارى من بعيد هناك 
من تالم 
ساكن بفكري ....رفيق روحي
يحمل همي ....يعزف بلحني
هو امتي .....من خليخ لمحيط
الوفي ...منار
كبرنا وحلمنا يكبر ...
سافر معنا برحلة البعاد  حبيب 
يحمل المعول  يقاتل 
يحمل لافتات  يصرخ معي
فلسطين تبقى باقصاها ....ستبقى 
رغم انف الافك 
رغم من نافق وداهن 
ستون عام ونيف ....لن ينثني الوفاء
اطل  انبعاث الامه بعزيزي 
تونس  
يضئ الفكر مشعلا 
يغير الافكار
من ميدان تحرير بمصر 
نستقبل التغير 
يا بسمة الفجر  حطي وحطمي 
الحدود وحطمي الاسوار
قريبا  ابشركم لن يكون جدر 
ولاحدود ولا جدار 
شكرا لمن اعاد لماضي طفولتي 
بسمه شكرا 
احبكم احبكم احبكم 
هذا امضاء اقرار


(( عودة الروح ))

وقت يرف ابتسام ....
يذرف من عيون  التسابيح
فرحة يعطرها الوئام
تنسل من ثغر توضئ الطهر منه
ظمئ لبسمة كانت قبل
اليوم
لا تنهل سوى تراتيل
الامس مشاعر الصمت
عادت الروح ...اليه
لتنهل من تيارت النور
طوبى ....لك ايها الحرف
ايها الخشوع ....يا سحر ابداع
الجمال والانام
.........................
أسقني من كأس ....
ماضينا
موشحات  فيها  وحي  الجمال
فيها كمال اللحن 
فيها ابداع المقام
هناك رفرفت فراشة تغزل 
من خمائل الورد 
من عطر الحياة ....من مقلة الصبح امل 
بها الجمال والكمال 
ينثر الياقوت 
في النبض استقام
.............................
كلما لاح خيال كنت ..اسابق الريح
لاكون في طيوب الزهر 
اقف اليه متاملا  ....
ففي بتلات زهرتي ايناع عطر
ما كانت الزهرات 

تعرفه 
ولا غير اطار الفكر....
يرسمه 
مزينا ...يستيقظ منه الحلم 
يكون بفؤادي.... ود جميل
يعزف بصمت بانتظام
..............................
ايا عودة الروح 
وفا الاحبة ....بوفا العمر يبقى
بوفا عمق القلب 
لا لايسافرلغير  محطته الاخيره
يوم دار بمحطات الكون ...يبحث 
عن مقام 
أيها الرائي....الى فلك يدور 
يكلم البدر كل يوم 
ان جند الروح طيب ...يألفها الزمن
يصقلها بماس 
شعاع مسك ووسام





الاثنين، 15 أغسطس، 2011

(( أيقظت تغريبي ))

كنت الغريب  في حلمي 
وفي وطني...
 كنت الغريب  في زمني
أعاد الحلم اذكره...بشوق
ويذكرني
حملته صوتي ...بأجنحة اليمام بالمدى
أكان صوت الروح قبل الان 
يسمعني 
زرعته في ظلال السكون...بدرا
 بشلال موج النور 
يحط باضلعي ..
أخفيه بين مصابيح قلبي
أعرفه  ويعرفني
..........................
دخلت منفردا ....أناجيه عبر الصدى
يرتد نبض الصوت
يحمل عذب لحن... بعين الصبح
بسمو يكلمني
حتى اذا المكلوم كنت بغربتي
كان بلسم هناك ...
بشعاع موطن
يلامس سماء موطني
لازلت اذكر انني عرفته
بحصن المجد ...يسكن بالصفا
قبل ان تكتب سطوري بصحائف الميلاد
موشوما حملته بصدري
عطر فيحملني
............................
سأودع الترحال عائدا .....لمملكة النور
سأعلق على أجنحة النسيم 
يافطة ...ايقظت غربتي وترحالي
وصمتي ....الان يرشدني
أكنت اليوم اخلق لنفسي....
ام كنت بخلق ....
احمل الريحان لروض الجنان 
أزرعه ....
ليثمر بالجنان نضوج ايماني
فكوثر بجنة الخلد باق 
هو موطني  
بفكر الطهر يذكرني
كتبت قبل الان
حواء  حورية حوراء ...بموطن الفكر 
أيقظت تغريبتي
بنور الفجر تعرفني