الاخبار

السبت، 6 أغسطس، 2011

(( تمرد الدمعة ))

وقفت بين اهدابنا ...دمعة
تمردت ...بجوف العين  حسره
سقطت تهاوت يوم وقفنا
على اعتاب تاريخنا...للذكرى
تفتت الصخر
من حرقة العبره
ما بال زماننا تعثر بنا
هل الزمان تعثر ...بحصاة
في دربه
هل له بنا .... بالامس نظره
أكان الامس غير اليوم
يوم عبرنا مسالك
رأيناها ورد جوري....والشوك
بقلب الورد تخفى
بالزهر بجمره
.......................
ايها الدمعة ....ما تاخر الوقت
تمردي ...كوني بتمرد الفجر
ثوره
أيكتب على صفحات الليل 
عار يسبق الحلم... الف عام
استكانة  وسكون وخنوع
وخوف 
تكبر تكبر تكبر ....هامت بنا الايام
حتى صغرنا 
فلا السلالم نراها ....ولا نرى قوانا   
والقوه بالف طفره
...........................
حتى  رأنا الحزن ...فغار علينا
ليقرع الاجراس
فالموت في ظل الانبعاث 

صوت تكبير 
يحرق ثقافات الخوف بصرخه
تدوي فوق الحدود
تحطم القيود
تتمرد الدمعه تكون
بقلب الشمس فرحة
لا تعرف الحسره
.........................
ايها الساده ...نحن نحبكم
أنتم رؤوس العشيره

أنتم المجد ....صلاحكم بصلاحنا 
وصلاح البيت ...بنيان 
بجمال النور فكره 
ايناع  الكمال بكم ...
يسكب العطر بكل زهره
من يشتري التاج... لايرقى به
والتاج يرقى بأصله 
يعتلي بكل فكر نابغ
مخلد بالتاريخ ....بكل زمان
بعطره الذكرى
نحن احرار بكم.... 
سهام بجعاب الجنان
في زمان القوه....نفتدي بشموخكم
ارواحنا 
حتى الزمان والمكان وعدونا 
يغير بنا  النظره


  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق