الاخبار

الأحد، 28 أبريل، 2013

(( عيناي تسمرت بجمال أهواه ))

أراك.... تتسمر عيناي
بمساحت وجهك ...بكل التفاصيل
بلون عيون مغاير ... ما كنت أراه
عيون تمطر من لون السماء ...لون الربيع
عبثا أن كنت أنساه  

لون به أضيع ...تضيع به قصائدي 
ألتأمل سيدتي في باحات عينيك...هيام
بسحرها أجدني .... بأسفار عديدة
أمواج أضواء... بعيدة و قريبة

موج بحر...هادئ دافئ ...هادر بالجمال
سحر لون أراه....كيف لا أهواه    

أراك ....تتسمر شفتاي    

أشتق من اللغات لغة جديدة
لك تنتمي ....
لرقة شفتيك تنتمي ...كلما تلفظي لغتي
بعذوبة شفتيك تكون سعيدة
شفاه منها يغار الكرز الاحمر
بها يذوب الحرف كالسكر
وملك النحل يا سيدتي ...
من قطره يصنع العسل المعطر
يحملة يباهي بها أنثاه
.............................  
أراك.... تسمرت قصائدي
أصابها الذهول ....كم رسمتك بالف صورة
لكن جملك سيدتي ....فاق خيالاتي
فاق كل معقول وغير معقول
حبيبتي ....بجمالك دعيني أحلق في سماه
رمش ... ظفيرة الشمس منه مستلة
و نورها منقول
رمش كحله من الله مكحول
وكل حاجب تغار منه الفراشات
كيف بروعة مغزول
وأجفان تدثر الاهداب ...تغازل الورد الذي
فوق الوجنتين مرساه
تسمرت قصائدي
حول شلال شعرك الغجري
ينساب عبر الريح كلما هب يراقصه معاه
حارت حروفي ....مفرداتي كلها
رأيتها تسبح بين خصال شعرك
علها تعرف سر المشط الذي بات يعشقه
مشط معطر يهوى شعرك ...وشعرك يهواه
عادت حروفي تمشط نفسها
تتتجمع في لغة جديدة ...لجمال هوالاجمل
بكل سجاياة
.........................  
أراك ....تتسمر انفاسي
بالقهوة كيف تعديها ...حتى القهوة حارت
هو هال بها ....أم سر انفاس
بطعم الهال المعطر ...بلسم وشفاء
عذب بالشفاه
ما عدت اطلب من ثغري ...حين ارتشف قهوتك
ان يتكلم
ولا عدت أجدني بغير فنجان من قهوتك
أطالع فيه أقرأه ...
سأتي بكل قواميس الارض بالتفاسير
بكل معجم
لما أعشق قهوتك ...وأقلب الفنجان
وأسرع أقرأه ...أفسر أسرار الحب عذوبة
برشفته وسقياه
أراك ....أتسمر
هل أطلب منك أن توقفي الجمال في عينيك
بوجهك بقوامك بشفتيك
هل اطلب منك ...وماذا أطلب
أأطلب منك توقفي
تدفق الجمال خوفا عليك
خوفا من نساء الارض ...من كل حاسد
أراه ولا أراه
كتبت الان بضع من جمال ملكتي
وأعلم ان حرفي عاجز ...حبيبتي
لا تلوميني ...
عندما اطالعك أتسمر يتسمر حرفي
في حبيب أهواه ...موشوم بالعين بالقلب
جمال ما عدت انساه لانني أهواه  
   

الأحد، 21 أبريل، 2013

(( بيني وبينك هتاف روح وقدر ))

بيني وبينك.....
فنجان قهوة ...همس وصمت به ايحاء وتفكير

به صورك الأولى طفلة  صبية
راقية برقيها
الأن أنت به الجمال كله ....وعطر قلم شلال غدير

خطوط بفنجان القهوة
فراشة من رحيق الورد برقة صاغتها من حرير
بيني وبينك ......
خيط نور يمتد عبر المدى ...عبر الاثير

هناك بمحراب تكتبي الاشعار
تقرأي كفي الممتد بخطوط كفيك
تطالعي مكاتيبي التي كنت أكتبها اليك
تعيدي فتح صندوق بريدي ... رسالة لك بها
لم تفتحيها لم تقرأيها من قبل
وجدت بها من بالفكر مستسلم اليك بالتفكير
عرفت انك ملكة متوجة
بحروف شاعر ....قبل ان يولد الحرف بيديه
قبل ان يولد بيديك القلم
فاصبح يعشق اصابعك يوم تكتبي
الاشعار باصدق حس ...كل حرف به الود
منسابا بالجمال 

بلا أنشاء مليكتي ولا تحضير
...............................
بيني وبينك....... 

فضاء و مساء ....وصورة وجهك بالقمر
وأسمك يوم كتبته وكنت معي
على ورق الورد كتبته بمملكة احلامي
نقشته على افنان الزهر
على كل الشجر
وصوتك البنفسجي يهامسني
يحاكي الفل والياسمين كلما مر به
يأتيني كان معي
فوق شفاهي اسمك مسطر تسطير
بيني وبيك.......
نافذة الشمس التي تسرق الحسن من حاجبيك
من عطر ثيابك التي كنت ترتديها
ولا زال عطرك بها
عطر من الجنان مستوردا لك وحدك
ما كان للبيع ولاكان للتصدير
كنت كما الشمس أتنفسة كل صبح
كل مساء كنت استوطن عطرك الدافئ
كان للروح منير
بيني وبينك......
اليمام والحمام كان مراسيل بيننا
كما كانت كل يوم
تحمل الينا الحب زقزقة العصافير
وسندباد الصبح الشادي
قرب مملكتك كان كل يوم يقدم لك الحب
على طبق من الانغام بروعة التقرير
يوم عرفت دواوينك التي كتبتيها
عرفت يومها ان الحب
كان بالفطرة مولود بيننا قبل ان احلمك
وقبل ان تبحري ببحر الكتابة
وتجيدي بحرفك روعة الفن والتصوير
بيني وبينك
فنجان قهوة عمق محاكاة بالقصيد
بالفكر
عطر التلاقي باجمل الاقدار ما له نظير
 

الأحد، 14 أبريل، 2013

(( حبيبتي فرس الشمس عربية وحرير ))


ما كان شعور يراودني غير أني
ملك بمملكة أشعاري وأمير
من ألاباطرة أنا
بالماضي والحاضر وجدتني بكل التفاسير

بقلب يدي ملاك
كفرس الشمس بجناحين وجدتها
ما كنت أجهلها ...كنت أضم كفي أخفيها
خوفا عليها ...
كلما نظرت عينيها باسمة الثغر باسمة تطير
كم هامستني وقالت ...ولدت هنا بكفيك
عشقت ان اكون أسيرة براحتي قيصر
من أبأطرة الحب ...برومنسية يحلمني يرسمني
برنسيسة بالجمال ...ما لها بالكون نظير
ولدت وكنت حيث الفراش يحلق  يرفرف
بحقول الشمس
حول النور يحط بقلب الورد
كان يسألني لمن ينسج من اول العمرخيوطه
لمن كل هذا الحرير
كلما نظرت بكفي كان يعرف أسرار عيوني
يسمعني أهمسها ...
ما كان يعرفها غير الفراش وراحة كفي أسطورة
حبيبتي من الاساطير
فرس الشمس عربية الملامح
مأزرها برقة مغزول
مطرز بالتبر بماء الورد مغسول
حتى بساطها التي تمر عليه ورد وحرير
.........................................

غير جميع النساء بالمحاسن بالمفاتن
بالجمال طاغية
بكل أزمنتي رأيتها بين أهدابي تجلس او تسير
بكل المرايا كنت أراها
بكل أنغام كنت أسمعها بها أراها
بكل موسيقى كنت أتصورها عبر وجداني
كنت أصورها بقوافل أحلامي
فوق الغيم معها أطير
شعرها الوانه طاغية ...خصلاته بلون عينيها
شلال مع الريح يداعب حاجبيها
يلامس جفنيها
مرايا خديها ورد والعطر من منها غدير
ما كان شعور يراودني غير انها برنسيسة
منها العاج يسرق لونه
ملامحها بكل مناهج الجمال بالمدارس بالدراسة
يدرسوا كيف تكون أيات الجمال
كيف كل اية بالجمال تزيد
كيف ينظم الحس والشعور بروعة التعبير
مدارس الجمال بها ...تمثال لك
جامعات الجمال غيرت يوم ولدت مناهجها
حتى المحاضرات والمناظرات
باتت بجمالك
ماذا لو ناظروك الان وانت بكل القارات متوجة
لا تلوميهم ....ان اعادوا تغير المناهج
كل يوم ...وبعينيك سطروا مجلدات
بأجمل الحروف والتسطير
ما كان شعور يراودني غير اني ملك بمملكتي
وحبيبتي ملكة
فرس الشمس ملاك عربية الاصل ما لها نظير



   

الاثنين، 8 أبريل، 2013

(( بجمال ملكة بمملكتي أسير ))

كنت أسير أبحث عنك ...كنت ألاسير
كان شيئ ما يأسرني
أسم جميل
شيئ جميل يحتل باحات صدري
بين أضلعي يسكنني
مصفد بجماله...ببسمة ثغره
باسمة حروفي اكتبها ...كل يوم اقدمها اليك
مع وردة وتقرير 

بضفاف حرفي كنت ازرع الزهر لك وحدك
لكن ....بصمت بتأمل
كنت أسمع شدو الطيور
بكل وقت
وتغريد العصافير
حول أزهار حروفي....يرفرف الفراش
يحلق ...يبقى يدور
حول نور الزهر...حول نواره
كلما أزهر وتفتح ... كم كنت أراه
يحاول ان ينسج  برقة خيوط حرير
ليبقى ولايطير
لكني كنت انا من يزرع زهر الحرف اليك
لك وحدك قبل ان أراك
اجل كنت بالروح مسجون وأسير
......................
مليكتي كنت أتجول
عبر محطات الزمان ...عبر عينيك الجميلة
حول شعرك ...سحر من ظفائر الشمس 
كنت كلما رأيتك تمشطيه  تسرحيه
مع هبوب النسيم كان يغمر وجهي
من بعيد باجمل حلم يلفني ...مع النسمات يطير
عبر أقاليم الجمال كنت مسافرا
بالوجه أرسمه
بخطوط النور في قسماتك كلها
حملت لك صورة وحيدة وتاج بالجمال
لايهمني غيرها من الصور
لايهمني غير ملكة باجمل رسم رسمتها
وباجمل الاحلام و التصوير 
كم لك انت كنت أسطر ...وأكتب رسائلي
أحملها فوق جناح الضوء
بأول السطور كنت اكتب أسمك
موشوم كان بالدلال باول كل صفحة
برقة ما له نظير
كانت حروفي تسابق الضوء
علها  تراك تسمع صوتك عبر الفضاء
عبر الاثير
لجمالك كنت أسير وكنت ألاسير
.........................
بلحظة كنت اجالس ذاتي ...بصومعة الفكر
كنت استحضر جمال حورية
في الهواء وجدتني اخطو
فوق الضباب فوق السحاب أمشي
بذهول وقفت ...امام جمال
جمال ملكة فوق كل الخيال والاساطير
اي مفردات الان اكتب
وكنت استنفذت كل مفردات الجمال
بأي لغة الان أكتب
وكل اللغات تعجز ان ترى لهذا الجمال
مثيل او مثال
لابد لي الان ان اتحرى معجزات
تأتي لجمال ملكتي
جمال يفوق كل حرف وكلام وتعبير
عرفت لما طال السير
عبر العمر وطال المسير
محظوظ باجمل قدر كنت به بجمالك أسير    

الأحد، 7 أبريل، 2013


(( اقرأ قصيدي الان بين يديك ))

أكتب الان أخر قصائدي بلون عينيك
خلف شواطئها ...بحر جمال
أهداب مكحلة تحميها 
يحميها سحر بجمال جفنيك
بها اكتب قصائدي ....أحمل لها رسائلي
وأنا أناظرك الان اقرأها... بين يديك
أقرأ بصمت عيناك .... كيف تقرأني
تصطحب حروفي ...لما بعد الهمس
من شفتيك

من يدعي أنه أبحر ببحر عينيك مثلي
من يدعي انه تخطى شواطئها
كغواص بات يسبح باعماقها مثلي