الاخبار

الجمعة، 25 أبريل، 2014

(( صوت طيف يتجول بالروح يتجدد ))

غرقت عقارب الساعة في حروفي
وأنا أدخل في تاريخ محفور به أسمك
تاريخ مغتسل بصوتك .....صوت يتجول في ذاكرتي
يتجول في احلامي ....في دهاليز الليل 

صدى باعماق الروح يتردد
وقلمي يأبى الصمت الان ...يسمع لنبض قلبي    

قلم على اجفاني
التي تتوسد بعضها يتمرد
فيض من الاشواق أستثنائي يا ملكتي
لها طقوس بها انت
لايهمها عقارب الساعه ....كل لحظة تزداد تتجدد

كما لو هناك احتفال بين قلمي والساعة
حتما يسمعوا صوتك كما اسمعه واعشق سماعه
صوت كان بخيالي كنت اسمعه كل ليلة باحلامي
اجمل همس كنت اسمع
قبل انام بخواطر الروح اكلمك بكل التخاطر الاجمل
قبل ان انام واغفو قبل ان اتوسد

((خارج المألوف بجمالها واكثر ))

مدهشة أنت ...خارج أمتداد المألوف أنت 
تقتحمي الأحداق 
تقتحمي الارواح والقلوب بجمال كل الملكات وأكثر
جمال مدهش لا يتكرر
أعلم ....لا تكفي مفرداتي لا تكفي
لا تكفي حروف الابجديه لا تكفي
بامرأة مساحات جمالها بكل نساء الكون
بها مفردات مذهلة .....يقف الذهول مذهولا أمامها

فوق أمتداد المألوف  
جمال يزداد كل لحظة بكل مفرردة بها 

كموج البحر يجتاح الشواطئ بمده يكبر ويكبر
موج جمال موج عطر أمواج أنوثة
تزيد ولا تقل بنضوج العمر ...معادلة لاتتكرر

........................
بغير المألوف سأكتب عنك بقصيدي يا سيدتي
أنا من رسمت صوتك  صورة
أنا من رسمت صورتك صوت
صورة وصوت ....كي أستحضر طيفك
كلما كتبت حرف ....بطيف أجمل امرأة يكتب
حروف بك تكبر قبل اشعاري ان تنشر
أنا من رسمت اهتزاز نبض القلب
على خديك ورد حين تورد باجمل حب وأزهر
أنا من رسمت همس عينيك
وكيف بلحظيها تنطق اجمل كلام بلفظها الانضر
جمالك استفز فلسفة بالروح غير عاديه ...غير مألوفه
ان كتبت عن نعمة جمالك
شيئ عادي ....يا سيدتي الاجمل

لا أسمع صرير قلمي ...قد يهجرني القلم
قد يصمت وقد يكسر
كيف وانت مدهشة فوق المالوف انوثتك
لاتتغير كتاباتي ...ان كان كل شيئ بي يوم عرفتك تغير
......................

اه يا سيدتي ....لو بيدي ازيد حروف الضاد
علها تناسب كل مفردة بك 

بك مفردات الحسن ما يفوق العقل
ما يفوق كل صاحب قلم يرسم يكتب بخيال يتفكر

صدقا لا أعرف
كيف العيون التي تراك ويذهلها جمالك
ولا تقول ما شاء الله الف مرة ...كيف لاتتفجر
حتى الثوب الذي ترتديه 

غارت منه النساء غارت منه الوان قوس قزح
أبعطرك مغسول ...أم العطر منه محضر
ابخيوط من الحرير مغزول 

ام هو لامسك فضحى أرق وأنعم والفراش منه تحير
اجل نعمة الجمال هبة من الله يا سيدتي
والفكر هبة من الله ...والكمال هبة من الله
يا من جمعت كل الخصال ....حتى حروفها حين تخطها
يغار منها الشعراء ...وكل فصيح بشعره
يود ان يلامس نبض حرف من حروفك
لعل حروفه بلفتة  منك او بتوقيع تنير أكثر 

دعيني يا ملكتي 
بجوف يدي أكتب أسمك دعينا اكتب صوتك
دعيني  ارسم ذبذبات همسك صورة بكل مساء
دعيني اسمع صوتك باحلامي
استيقظ على انغام بنبض قلبي نغمة بحبك تجهر

جمالك فوق المالوف مدهش
كمالك فوق المألوف مذهل        
ملكة بمفردات جمالها بكل زمان تزداد اكثر      
 


السبت، 5 أبريل، 2014

...غباء رجل بلا اتزان ...

غباء رجل بلا عنوان وبلا أتزان....
بتبجح  لها قال ....رجل شرقي أنا ...ملك يميني انت 
عني قولي ما تشائي 
اليوم أنا غير الذي عرفتيه 
اقّر وأعترف بالامس كنت غير الذي تعرفيه الان 
شخصية اليوم أنا مغايرة
انا الرجل و حواء أنت ....أنا اقول وانت تلبي
لا تحتاري
قولي حاضر ...وكوني دوما حاضرة
كخاتم باصبعي باصغر بنان 
ألأمر الناهي أنا....تطيعي ما تأمري
بلا سؤال ولا جواب 
صاحب السلطة أنا .....أنا هنا السلطان
أنا من أفكر عني وعنك
بعالمي الان انت....بواقع به أنا لا غيري
قولي ما تشائي عني ...شرقي أنا بكل التفاسير
وقولي الراجح بكل شيئ أنا ...
لو تكسرت باقوالي وافعالي كفة الميزان
هذا أول كلامي وأخره  ...فكري هذا هو العنوان
.............................
 

بشزر نظرت اليه ...بذهول نظرت
بصمت قالت ....
هل غبنتني الدنيا ...أم بك غبنني الزمان

ام غبنني من قبل معسول الكلام 
ام كنت صغيرة الوعي لا أعي ما يدور حولي 
بلحظة وهبة قلبي كأي امرأة شرقية 
وهبتك نفسي بصدق ...ما الذي تغير 
أأنا بصدمة الوعي ....وكيف كل شيئ تغير الان 
له قالت ....بعد اختناق الحرف بدمعة
كيف تحجر على حرة
على حلمها تحجر على فكرها تحجر  

وهل اقتدتني لسجن به انت بشخصية السجان
نعم شرقية انا بمعتقدي وفكري 
ما كان الدين ولا الرجوله ان تقيدني ...
أو تلقي محاضرة على مسامعي 

وتلقيني بغياهب فكرك النازف بالتيه 
بمفاهيم الضلالة .......وعبودية الانسان
كلام بالسفاهة تنطقه ....بكل لفظ نطقته قد بان
أنا أدرك اني حواء وادرك عالمي
ادرك اني شرقية ...لكن انا فكر وعاطفة
أنا الامومه ان كنت لاتدرك ...وبي يرجح الميزان
لك ان تسمعني ....وتسمع ما اقول
انا الانثى التي تسكن اليها الروح ..ركن انا من الاركان
أنا لست بمفهوم الشراكة شريكة
الحياة ليست شركة
تفض الشراكة وقتما أشاء انا او تشاء انت
أنا  بالايثار بمعاني طيبة العشرة ابقى فوق الكلمات

فلا تستهين بفكري او بوجودي
لست شيئ من اشياء البيت أنا ....كما تدعي شرقيتك
تلك عادات وتقاليد غابرات
عفى عليها الزمان ....لي أنسانيتي لي قلب
لي روح أنا ....عقل وعاطفة وامومتي عنوان
كن كما تود ان تكون انت ....لكن حتما لاتصفدني
الفكر لايصفد...الحلم لايصفد
القلب لايصفد...الروح لاتصفد
هي صوت الحقيقة  ان كنت لاتدركها
لاتدرك من تكون ...عش بعالم الوهم والتوهان
أدرك انك لست رسول ولا نبي
لك ان تدرك أنني انسانه بها يرجح الميزان