الاخبار

السبت، 24 ديسمبر، 2011

(( خواطري 19 ))

صوتي المجهول
بلجة انشغال جوارحي
حسي الشريد
على اجنحة الافق البعيد
اراك مشردة بالفكر مثلي
تناظري بالصمت
لتستقلي جوانحي
تهبط هناك مركبة 
بجزيرة الورد هناك
زهور الحب تصافحي
..............................
................................
رأيت غصون 
من النسيم تمايلت
سارعت اسألها
نطق النسيم بعطرك
بحسنك
ما عدت اسألها
انت عطر الروح حيثما كنت
اينما يممت
....................
.....................
هبت الاضواء والصبح
استيقضت من نومي 
فكنت 
عرفت اني 
ما كنت بطيف خيال حالم 
بل انت بعيناي 
من كنت
..............
..............
اي وجه للوقت للمكان 
للزمان بدونك 
عازف انا أحمل اغنية أرحل
اعزف في صدى احلامي 
في الدروب
فوق السحاب 
أهيم على وجه الرمال
أناديك
يرتد صوتي 
من خلف تلال وكثبان
بلاخطاب
أي غربة للوقت 
اي تاريخ 
لايراك لايوثق وجودك 
تائه ميلاده 
فاقد للحساب 
وكل الصواب
.......................
.........................
ايها اليوم 
هل لك ان تسأل أمسي
كيف كان البدر متكئ
على اريكة بالسماء 
له كرسي بالعيون بالقلب
بافلاك نور يدور 
عند مساء
يوم يرحل 
ينهل من عيون الليل 
يصافح النجوم بعشقه
بوئام بالحب
روعة فيها حضور
أيها اليوم
اني رايتك بصوت الروح
في الحس في كل الشعور
.....................
........................
ايها الطير احمل لها وردة
ابلغها اني
ما قطفت الوردة لكن
هي وردة تحب الجمال
اتت محمولة بالعطر
باسمك كانت تغني
ايها الطير ابلغها سلامي
وقل لها 
ما ملت عيوني ولن تمل وردة
حملت اليك 
على اجنحة الطير والنسيم
هي وردة لوردة مهداة
اليها مني



















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق