الاخبار

السبت، 17 ديسمبر، 2011

(( دعني حبيبي أتأملك ))

حبيبي
يا صاحب الوجه الذي

قلبي تصفحه 
قبل عيوني 
يوم يممت للبدرهناك أراك  
بروحي كنت أسألك 
أتأملك
كنت ميثاق موثق بالجمال
رأيت جبينك يحاكي

سيوف محدبة فوق اهداب القمر
غزتني
وقفت مشدوها حبيبي...بحسنك
فما عساي أسألك
جف الكلام بين شفاهي 

الصمت ساد  
عيوني بكل الكلام كانت حبيبي
تسألك
...................
حين تميل الشمس كانت 
تبيت بثغرك
تعطيها سحرا من ضياءك

تعود للميناء تقلع
تحلق بسماء تصعد بالدلال 
تباهي النجوم بضوئها 
يوم تسبح بالفلك
كنت أعرف اين تبيت
همس ثغرك مذاب بشعاعها

رسول حب 
يراسلني يراسلك
يا جنة فيها الورد ...وأزهار
الربيع بعطرها
مطرزة فوق الهضاب بالحب

رداء أورق ندية
بمخملك
ثورة بالجمال 

بصدى التمرد الثوري كنت 
أسجلك
.......................
أبيض وجه الليل 

من ضحكة سكبتها من فيك
أي وصف أقول فيك

وانت عطر الورد بمجملك
غار الفراش منك
واظب على التحليق حولك
مستحيل يفارق ظفائر 
شعرك 
يجدلها بحريره  
يغزلها لمسات برقة 
يهديها لك  
وميض شعلة من خدك 
وهج تورد بالحب  
والشوق يخطفني لجنة فيها
ترانيم طائر يشدو بقمم 

يوم يحط على سفوح عطر ورد
بالسرايا ...

شدوه ولحنه ما اجملك 

  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق