الاخبار

الأربعاء، 20 أكتوبر، 2010

....لعلني الاخر.....

كثيرا ما تركل الكلمات الى الابعد فتراها تتدحرج امامك وككرة ثلج تكبر فتناظرها وهي تلتقط بعض ما في طريقها من قطرات ماء وحبات برد وثلج ابيض ناصع واحاناً غير ذاك ....وبعد ان تتوقف للحظه.... وتتوقف فوضى الكلمات التي كانت تدور ما بين ثنايا الكره حيث تواجد ما علق... فتسترسل بفكرك الى العمق والى لحظات خلت قبل ان تركل الكلمات امامك... او قد يكون غيرك من ركلها لك مستجمعا كل قدراته بانك سوف تراها تكبر ولا مجال لك الا استنزاف ذاتك وفكرك في التمحيص ما بين كل الحروف لعلك تكون عبثي المنطق في ما مضى ...وكلماتك تحلق بتركيز على نقاط ضوء كنت تراها والكل يراها بنفس العمق والاشعاع...وهنا ترى نقاط ضوء هي ترى ضوئها يعم اكثر فوجب ان تبهر اكثر الناظرين بحروف مبعثها التركيز ومهما كانت الدلالات والاهداف فانت الملوم.... لذا وجب على الحروف ان تتجمع كما الوقود لتزيد من قوة الاناره وبذاك تكون كل ما دون ذاك تحت ظلال المشع الاكبر ...وكأن الكل عبثي المنطق والفكر ....ايعقل ان تخذلني الحروف والمعاني وما زلت ومنذ وقت ليس ببعيد اعيد صياغة ذاتي من جديد واحاول استجماع كلمات ببعد اخر ....اجل لعل كلماتي وصياغة احرفي ابعد ما تكون عن الواقع ...ولعلها لن تكون سوى فوضوية بدون تركيز وبلا ابعاد كما لا اتمنى او اود ...اكيد لا اهذي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق