الاخبار

السبت، 9 أكتوبر، 2010

....أتبلغك العواصف.....

أحقا تبلغك العواصف
من بين اشجار محملة بأوراقي
تحملها الرياح تسافر
الى غرب بعكس الوقت
أمسمرا بالصمت ...ام انحني للريح
مكبل الاعماق واقف
مجالسا عمر توقف ...
كنت فيه مسحة بالروح
كنت فيه محاورا و مجاورا
نخاطب الشمس أمشرقة
ام ضوئها كان المخالف
احقا كتبنا فوق اوراق الشجيرة... أسمنا
بفلسفة المحصن فكره
أم فكرنا مترهل قد كان نازف
أبحضن قريتنا بزقاقها بورودها
كنا نهذي للعشق مره
وعشقنا لموطن العرب ...
والطير بالتغريد عارف

قل لي اتبلغك العواصف
وقلبي المرسوم باوراق بردى
سائحا يبحث عنك وعني
فهل تراه بسمة بحاضر مذبوح
وعالقا بين فضاء 
ساكن كان ام خافق بالنبض
بجراحه موت يراه بلحظ يشارف
كنا نعبرالوقت... نغيره 
نعيد ترتيل الاماني ....بامال ستشرق 
ليطرح الورد عطرا 
وثمار بنضوجها يغير التاريخ
مسرعا ما كان واقف
ما كان حلم... بل حقيقة بوصفها
كأختبار كنا نحفظه بروح الطهر
أللغيب نحفظ  حلمنا
نخبؤه عل النجاح مقبلا 
فلا تكسره العواصف 

ان اتبلغك  العواصف قل لها
اكنت محمولة ... على اجنحة تكسر وقتها 
اكنت ماضي ام حاضر
أم تاتي من زمن نراه منارة
أأصبحت نسمة تحاكي برقة الحالم
لا تقلعي وتناثري
عل حلم من بالشرق يكتب
حاملا مسك وطيب ....يعطر الازمان
وينبت الورد بارض يعرب
وبكفة وردة بيضاء
لوصف من بالروح عارف
لوصف من باللحن عازف
لوصف اسود وحرائر....بحلمهم قد كان عارف 

    

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق