الاخبار

السبت، 14 يناير، 2012

(( وجه بلقيس وشام ))

بمنتصف قلبي ...وقفت 
وجدتني أجوب أتجول بحدود
التاريخ 
وصوت حكايه ...ملكة اسمها بلقيس
شام
تاجها الياسمين 
ومدينة بعمر الزمان ...مملكة
ملكة انت بلقيس بلا مساحيق جمالك 

بجمال الشام
قصدت الدروب والقصور

الشامخات ....
ومنازل الفرح العتيقه
كنت الغريب
برحلة عائد ...اتنفس الماضي 
اراها بعينيها ...
ملكة الزمان واللحظه 
بحدائق الشمس تزرع حرية 
لمولد الزمان
تقذف بوجه الظلم  ....سخط وويل 
تصرخ انها الشام
.......................

يتحول الموت الى شهاده
الى اماني  
ايها الوطن يا صديقي 
ازف اليك ذاتي ...يا صوتي الحقيقي
ازف اليك الروح شهيده
أسابق المصلين ...اجعلوا كفني
ياسمين الشام
اقرأوا رسالتي ....الان

أسلوا نبي الله سليمان... يعرفني
يعرف انني ملكة الجمال
يعرفني الانس والجان
وما جمالي بلا وطن ...من انا
بلا شام
أنا بلقيس...انا انت ....

احتفظ بانفاسي بقلبي يوم اودعك 
لا تودعني
انفاسي بصرختك تجدها

تجدني بعطر الياسمين  
بزهره تجدني 
بالصبح بقطر الندى
تزهر روحي بروضك
بحبك يا شام
......................

ايها المتوغلون بالموت
رصيدك ايامكم افلاس ...منتهيه

ستبحثوا عن رقابكم
عن حبال لن تجدوها ...

عفوا 
ظلمكم هو الاساس...
ايامكم منتهيه ...
لن تجدوا الصفحة الاخرى
ولا الخاتمة الاخيره
أنا بلقيس... وهذا بياني الاخير
الى الجحيم انتم راحلون

بلا تأخير 
يا زمرة الاثام
ناظروا هذا ياسمين الشام 
صوت الشام عطر الشام
وقفت بقلبي اتجول ...
كانت بلقيس بالنبوءه وجه الحب 
كانت الشام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق