الاخبار

الجمعة، 21 أكتوبر، 2011

(( خواطري 9 ))


ايها اللحظه
أتعلمي سوف اغافلك
وابرح زماني
اعود للتاريخ اسكنه
اخطفه ويخطفني
هناك وجدتني
باحلامي
هناك مكاني
...................
 
ما كنت ادرك انني
تلميذ
يوم كنت اخط بحرفي
ذاك الجمال
وجدتها ثورة بالحسن تحاكي
شطر الكون
برمش عينيها .... مثال
والصبح كان مختلسا
مرسول من شطره الاخر
ياتيها عند الفجر
يخطف بسمة
من ثغرها البسام
يوزعها باعتدال
قلت ....ايها التلميذ قف تأنى
مازلت بين العين والثغر
اتدرك ....
يوم رأيت قوامها الممشوق
فسحر مليكتك
قد تعدى الحلم ...
والخيال
حين رايتها وقف الذهول
بصمتي
لاتلمني فجمال حبيبتي
فاق الفكر وكل احتمال
...............................
طيفك العذب مرسوم
بصوتي
يوم هاتفني ....ندى الورد
عذوبه
اسمع صداه ...
بين حلم بين صحو
سحر ايقاع بمسمعي
لازالت الروح بنبضه
مسلوبه
......................
لازلت اسمع الشوق
يوم صمتي
فهمسك عبر الاثير بروعة
المحبوبة
اتعلمي اني شممت
عطرك
بدفئ حرفك
اعطى الورود ربيعها
وعطرها بخصوبه
...............................
 
حبيبي ما اجملك
كنت بحلم ليلتي
كنت احاورك
عندما فتحت عيوني
سالوني من تحاور...؟؟
قلت
سيدة الحواري في الجنان
رفيقتي
هي المليكة والحبيبة
والملك
..........................
حيثما وليت وجهي
ارى اريجا من زهر حسنك
عيوني وقلبي تسابقت اليه
تتبارى
حتى اذا اغلقت عيوني
تكوني لك مطارا
حط به جمالك بمدرج مقلتاي
ثابت
ما عاد طارا
ما كنت اغلقها على غير
ثورة فيها الجمال
مغاير
اريج زهر عطره ...
مدرارا
 
 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق