الاخبار

الجمعة، 27 يوليو، 2012

(( أقرأيني بقصيدي لن ازيد ولا تزيدي ))


تصفحيني اقرأيني أكتبيني
سطري اسمك قرب اسمي 
بطهر نبض القلب كنت انت   
بنشيدي
كما تشائي  بلوحتك ارسميني  
لا تزيدي
لست مغاير انا
اعلمي اني تصفحت حرفك 
قرأت نبضك 
عشقت صمتك 
توأم روح حورية ملاكي انت 
بمداد عطر كتبتك 
امل والهام 
بأجمال احلام رأيتك بوردة رايتك
بمدينة النور كنا 
ارواح حلقت بسموها ارادت  
هو ما اريد
وما تريدي
هنا على مأدبة الشمس 
مائدة الورد جلسنا 
انا وانت 
واوراق نكتبها
فلسفة بأطهر حب 
ننسج قوانينها بكفينا 
بوريدك ووريدي 
فلسفة الحب التي رسمنا
بها اوجدنا الشرائع المثلى 
بنبض حرفك  
قوانين صدق بالوفا مرتلة 
منسوجة  بقصيدي
..............................

شاء القدر ان تكوني كالشمس
بابجدياتي
كالبدر حين يستقل السماء
اراه نورا.... ذاته بذاتي
اضحيت اكلمه كلما لاح طيف
اره بيوم مولدي
اراه بتخليدي
ارك الان في الازهار في الفكر اراك
 بالافكار
اراك اجمل فراشة بالنور ارك
عروس اجمل ترتاد البحار
يكفي اني ارتاد قلبك الاجمل
ارى نبضه مسيد تسيدي

ما عدت ارى حروف الضاد تكفي
كي اكتب اليك رسائل العطر
القي اليك عبر نور الشمس التحايا
عبر النسيم ابعث لك بجديدي
كيف تكفي 

وحين استيقظت حروفي رأتها
بمفاتيح عينيك
عيون جمالها يفك طلاسم اللغات كلها
الصمت بها لغة
معانيها بكل الابجديات والقوافي
انت من أعاد للشمس مكانتها
للحروف مكانتها
انت من أعاد لقداسة الحب مكانته
انت من اعاد و يعيدي
...............................
لاتسأليني لا تساليني
اين تهبط الشمس
اين تحط العصافير
اين تسكن النجوم
لاتساليني عن الصيف عن الشتاء
عن مواسم الفرح
عن الانغام  عن السنين عن الاشياء
اساليني و  سلي قلبي عنك
بالتحديدي  
أساليني عنك عن جريدة تصفحتها
عبر نوافذ الحب  في نبضك
أساليني عن الورد الذي بخديك
أساليني عن حقيبة احملها ما بها
أساليني عن الصوره التي مخبأة بها
ووردة وحلم بقلبها
اجعلي سؤالك عن مليكة  وملاك
عن سجن وسجان اساليني
عمن سكنتني سكنت القلب
غمرتني حتى عشقت طيبها وطيوبها
يا قديستي
ها انا وحدي اردد اسمك
ترنيمة أمل بك الاجمل
لن ازيد
هاذا انا اقرأيني اكتبيني
لا تزيدي


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق