الاخبار

الأحد، 23 يونيو، 2013

(( خواطر شعريه ))

موؤدة تبعثر نعش 
السخط
تلم الماضي المتلعثم
اي سفاح ذاك الذي 
يحرق الورد 
ببسمة خجل صفراء
ينثره فوق الموج 
قرب الشط 
يعود يختلس النظر 
هل تنبت بذور الورد الم ودم
هل يغرق النعش في 
العدم
هل ينهض يعاتب التاريخ
ام يكظم الغيظ 
ويوم يولد لايرى الماضي 
قط 
ايا تاريخ الجاهلية الاولى
متى تسقط من حساباتنا
قرون ...وماضي 
اي عادات واي سخط
الحاضربات يكلنا يسحلنا
يسحق الورد الجميل
يقتل الطير يرجمه ان احب
وردة 
ان حاول مرة قربها يهبط ليشدو 
بعيونه ان كان يسكنها
بالقلب والروح حط
..............................
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
.............................
طيب حد الغموض
لايهم
ها أنا اقارع تفاسيري
كما تشاء ....اخط لي اسم
بكف السماء 
لايهم
هكذا هي طقوسي 
ابحر ...استقل افكار الاولياء
الصالحين
بصمتي المطبق
حين يستنبؤني جموح 
الريح 
يوم تكون عواصف تترنح
عابرة لتنهب فكري
ومبادئي
اقلبها نسيم نسائم 
لايهم
....................
طيب حد الغموض 
حتى ان مكونات صوتي
نبراتي 
ترحل من لحن ناي 
الى غيثاره تسمعها اجمل 
فلا تسمع اوتاري 
كيف تلامس بالايماء 
ابعاد تخوضها للنهوض
لايهم
تعلم اني 
اتيمم من صوت المطر
كي اصعد قمم الجبال البيض
ادعوا هناك 
وانا القريب الى السماء
حتى اني مبهورا مني
لايهم
في منافي التغريب
بهذا الزمان ابقى 
ساسجل هناك اسمي
بحد الغموض
لايهم لايهم
..........................
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
..........................
وقف امامي يتأملني
قال ساخرا ....لست انت
كيف تهبط 
وتسقط في مهب الوهم 
كيف تغادرني
قلت ايها الانا 
ما كنت ابرحك لو كنت اعرف 
بلحظة 
من اكون ومن انا
كأنني كنت غيري
اسأجر فكرا غير فكري
عله الحلم الذي طال 
اشع لامعا عند الفجر 
ابرق يخطف اللب
ويخطفني
بين الذهول كان جماله
يصعقني ويسجنني
فغيرني انا
ثق انني عدت لذاتي
واثق بالحلم حين رأيته
يسكن الروح مخلد 
يرافقني بالجنة لانه شطري 
انا
...........................
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
...........................
اعقد مؤتمر بينك وبين ذاتك 
كل يوم 
ليكون مؤتمر فوق العاده
اعد رؤياك 
كيف تراها ....وما كنت قبل الان
اكنت تمسك الصمت 
يوم يصفع وقتك المغاير
وتعتبره عباده
اكانت السكينة تغمرك 
وظنونك ما كانت 
زياده
اي تعابير تراها رسمتها 
ولاترى لصديقك عذرا 
فلاخل يبقى يصادق 
والافكار مرتاده
.........................
قد اكون انا من بعصر الرده
قد تكون انت 
كل يرى نفسه مثالي
هي امور بهذا الكون 
معتاده
كل به صفات الايجاب
صفاته السلبيه
تراها عيون الناس 
ولايراها بمحرابه
من المثالي 
من نبي هذاالعصر 
حتى نطوف بفكره 
ونكون بعد الله من عباده
........................
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
.........................
كاد لا اصدق هذا الزمان
اكاد لا اصدق 
تغير الاقلام وبوح تدحرج
صارخا يهذي 
بثقافة الغير نعشق الهذيان 
اتخلخل البنيان
اتغير التاريخ وتغير المكان
اتقذفنا السماء فعدنا بلا وعي
نستوضح الايمان
نستقبل ترانيم الاغاني 
على صوت اجراس الكنائس
والمأذن والاذان
..............................
اكاد لا أصدق 
انضع خمار على وجه 
الحقيقه
ونصفع طفولتنا البريئه 
ونكسر الصمت
كما يكسر الموج على 
الشطأن
وتمر نوارس البحر ترانا 
تحمل لنا تاريخنا الماضي
يوم كنا نعايش بطيب
الاهل والجيران
............................
أكاد لا اصدق 
رسم الحروف كجنون السيف
نحملها على لوحة 
ندعي الفن بها
في معارض نعرضها 
نعلقها على الجدران
نتامل انحراف ريشه مغطسة 
باللاوعي 
ترسم تحاريف الفكر 
والنسيان
............................
اي انسان انا ....ان كنت لاارى
لوحات رائعات رسمها
النور والايمان
يرسمها بكل الطهر وسمو قلب
فنان 
جالس هناك يتامل الحواري 
والكوثر والجنان
ولا ارى لوحات بفوضى بالتزاحم 
الاني 
ترسم بلا عنوان
عفوك لاتلمني علني المجنون 
بهذا العصر 
وحروفي تخاريف جنون 
وهذيان 
لاتسترسل بغي الافك وتراه صدقا
فالصدق ابعد ما يكون
عن كل ثقافة بلا عنوان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق