الاخبار

الأربعاء، 28 مارس، 2012

(( موطني أنت أمي ))


هذا مداد  حبري 
ممتد من المبتدأ الى الخبر
من مولدي الى اخر انفاسي 
خير كان خير يكون
قدر 
أتيت الى الحياة  بصرخة 
كأنما كنت اعلم  
من اكون .... ومن تكون 
أكنت أستشرف العمر  واسرار الخبر ؟؟؟؟
حبوت درجت 
عرفت الطفولة والبراءة
حفرت اسمي واسمك 
على جذوع الشجر
كبرت كبرت 
حفرته هناك يوم كنت اعد النجوم
اطالع بالليل وجه القمر 
كان التأمل يومها رفيقي صديقي
كان يعرفني السهر
كنت اخربش خواطري مذكراتي
احلام صباي ...
لازال بمهد الفكر يقرأ ذاته
يخط درب حياته 
يستطلع بكفه بكف الصبح دروبا
يرسم له مدينة  وقصر 
اسوارها ورد اسرارها بسمة 
يرسمها القدر
كبرت باحلامي... 
سافرت عبر الريح أخوض تجاربي
عواصف كانت.... عبر صمت المستحيل
كانت وكنت ...اعبر الشواطئ
اخوض غمار البحر ...اسير رويدا رويدا 
فوق الجمر
أموطني أنا ام أنا وطني 
كنت اعرف انني لازلت اقرأني 
اقرأ بلاهة الاخبار والخبر
كنت اقرأ وجوه الناس ...أسافر
اطالع عيون البشر
كنت المسافر كنت الماضي والحاضر
موطني يا موطني 
انت غايتي ارتحالي حلمي
ممتد انت من يوم مولدي  
بقلبي 
بمداد قلمي مرسوم بامتداد العمر
حيثما وليت وجهي  رأيتك 
وطن بالسماء بالفضاء ... نورا أراك 
بالقدر
أيا وطني ....
عرفتك ....يوم قلت انك امي
اسكنتك اسكنتني احبك خبأتني ...
انت من تخاف علي 
من غربة  العمر واللحظه 
والتغريب والقدر 
وطني.... انت أمي عرفتك عرفتني
احساس غريب  شعور بالامومة 
عطر الكون موطني 
أمل اناظرك تطل من نوافذ الفجر 
بسمة بعيون الشمس
قدر جميل وخبر 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق