الاخبار

الثلاثاء، 28 فبراير، 2012

(( جنى العطر بمحرابي اتي ))


وقفت على نوافذ بيتي 
على شباك احلامي
انتظرتك هناك عند الباب 
كنت اعرف انك أتي
كنت وعدتني بأيام الطفوله 
ببراءة خجوله 
انك أتي 
كنا نراكض الريح نصطاد الفراش
نقطف حنونة ...احبك تحبني 
أحبك  تحبني 
اخر الاوراق كانت اجمل همسة 
سمعتها بحياتي...احبك
لازلت احبك ...اسمعك تناديني 
يا طفلتي يا حلوتي
أرك الان بفنجان قهوتي 
وانصاتي 
كنت اشرب فنجان قهوتي ببطئ
اناظرك فيه 
اراك تناظرني  تكلمني تشاطرني
فرحتي و شوقي 
تشاطرني ضحكتي بسماتي 
.............................
كتبت خواطري  مجلدات فيك
كنت اكتب امزق 
حبيبي تزعل مني حتى اوراقي
ناجيتك  كل صبح 
اصبح على عينيك برقة  
اصافحها
كل مساء احاكيك بروحي
ان تاخرت ازعل منها 
بسرعة اصالحها 
تسكن خواطري قلبي...كنت اراسلك
اراسلها 
بدعوتي كنت بطفولتي
بمحرابي صلاتي
حبيبي من كان قلبي معاه
كلما دق يراني واراه
ما كنت تبرحني حبيبي
ولا تبرح فكري
كنت الوحيد من يسكن معاي
ومعاه 
سافرت تاخرت لكن بكل نافذة
كنت ارك تطل 
مع شروق الشمس تاتيني
تحمل وردة ...
كما حمام الصبح بهديله يهل
قلت 
بجنى الاحلام كنت معي نحصد 
من عيون الليل بسمة 
اتعلم انت اولي واخري 
انت ميقاتي
..................................
كتبت قصائدي ما مزقتها
كنت فيها 
اقرأيها الان تصفحيها 
روح وفراشة ووردة وطفولة كتبتها
كنت اجالس روحي 
فاراك انت  فكري وذاتي 
بروضي انت مزروعة برياض عمري
اجمل وردة 
معلقة بسقف احلامي 
ترتيلة بالوفاء ثرية بالسماء عشقتها
هي جنتي  هديتي 
صفاتها بصفاتي
لازلت اذكر يوم قطفنا حنونة بيدينا
ببسمة نقول 
احبك تحبيني احبك تحبيني
واخر الاوراق كانت 
احبك  حبيبتي فانتظرني 
سياتي الصبح  من دياجي الليل
كنتي معي هناك باحلامي
لازلت معي بحاضري
بمواسم  الورد جنى العطر 
أتي 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق