الاخبار

الجمعة، 3 فبراير، 2012

.(( كتبت شاهد قبري ))

لا زلت اذكر انني كتبت
شاهد قبري كما الان

بمولد التاريخ
يوم انتزعت الخوف ...مخالف
وقائع اّلامي وصمتي
بوقت الانتصاف  

يوم ناظرت وجدتني مخطوف 
باللازمان واللامكان 
بكذبة معنونة
محكومة بالقهروالظلم ...
وثقافة ألاختلاف
قلبت التاريخ من يوم أبي ادم
صفحة صفحة
وجدتني بجذور الشجروالحجر

بالهواء والسماء
أنا وطني أنا بكل طيف
أو مطاف 
رأيت نبي الله يحاضر بي
يكلمني ....

يصرح لي بالنهوض
جهرا يؤنب عمري المهدور
وقلبي المقهور
وسكوتي على من احتل وقتي
وفكري
حتى حلمي  كان بالغموض
يومها لازلت اذكر  
كنت اخيط كفني ...اكتب عليه
لست مجهول الهويه
عفوك ....سيدي رسولي
هذا أنا المخطوف بزمان 

الاختطاف
هذا شاهد قبري اقبله الان
ماعاد للخوف مكان 
بعد هذا الظلم ...مما نخاف
.........................
أه يا ابا ذر... سبقتني 
بعت الدنيا غريبا مهاجر 
عرفتها ...
ضيوف نحن فوق الثرى
بلا كرامه من نكون
غير منحرف المسار رقم 

باصطفاف
أرى الحاضر معزوفة اختلاس
للعمر كان صمتي
أجهر الان بصرختي يا موطني  
كفى احتراف كذب
 بالانحراف 
..........................
ابصرت سجني الان ...لايهم 
قيدتم خطانا نحو النور 
اسدلتم ظلامكم ظلمات علينا 
بات السجن... لايهم
ماعاد الخوف منكم ...

يهاب اويخاف
كتبت على شاهد قبري 
قصيدة .....حروفها بصوتي 
صرخة في  وجوهكم 
يرقد هنا من اعدمتوه 
لأنه
بصق في وجه زعيم الرده
بنعليه يضرب بحده
صورة زعيم 

لا زال يراها جبان العصر
معلقة 

لا زال يهذي بالفكر واهن
بحزب الاختلاف
كتبت ....يرقد هنا يرانا
لازال يحمل نعله يضرب
من يهرب 

من حاضر بزوغ الفجر
يختفي كنعامة بالرمل 
او جبان مرتجف 
تحت اللحاف
هبوا هذا قبر معاوية وخالد يهتز
اطلت ارواحهم
تقرأ الفاتحه 
لشواهد بالنور خطت ...لشهيد
ثار على الظلم ...

لبزوغ فجر أهّل...
هناك بحواصل طير يعيشوا
ارواحهم بيننا

بالوطن يطوفوا بظلال الياسمين
بالاطياف

كتبوا للتارخ مولد جديد
لموطن العطر 
نور بالسماء مضاف


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق