الاخبار

الخميس، 19 مايو، 2011

(( رحلتي لدرب حب رسمناه ))

أقوم كل يوم ...برحلتي
الى الطريق...

الذي عبرناه
الى الشجر.... الى النبات
الذي جالسنا

و جالسناه
الى بحر حرف العشق
الذي خضناه
اسير كل يوم الى

هناك
الى رصيف الحب
يوم التقينا...وهمسنا
للورد..
اتذكري... كيف تمازجت انفاسنا
يوم كلمناه
وكيف عطرك الفواح
اعطاه رونق
 وزاد عطره عبقا وسحرا
اتذكري... لثمناه حبيبتي
بحنان بكفينا...

كنا دثرناه
..............................
اسير كل يوم ...
لذاك البستان... حيث عناق الروح
تعرفنا ...ويعرفنا المكان
بليلة فيها القمر
تنزل حولنا...وتراقص الضوء
لعاشقين...
انه بداية التاريخ سجلنا
وسجلناه
بقلم الماس ...حبيبتي
بشهد الورد
بامضاء الحب المخلد
وقعناه
جاء الفراش حولنا... يغزل
مدينة الحب بحريره
الهام عشق
يومها رسمت فراشة
على صدر بلورة ...
اشعاعها
فوق جمال الحسن
تنطق بنبض الهوى
يومها عشناه
........................
اسير كل يوم...حبيبتي
الى الامل...
بكفينا زرعناه
يوم يراني مقبلا... ينتشي
يسألني عنك
عن توأم الروح والفكر
اخاطبه بصمت
انها هنا بالفؤاد
اسم وشمناه
انها معنا حولنا.... ترانا
كل يوم ....
تأتي ترسم العشق
بحروف النور
تروي زهرة الامال
بفجر رسمناه
أسير كل يوم ...حبيبتي
لدرب خطوناه

هناك تعليق واحد:

  1. هو درب الذكرى الرائعة
    التي تنتشي بها الروح وتحيا

    تقديري لحرفك أستاذ عطا

    ردحذف