الاخبار

الأربعاء، 10 يوليو، 2013

(( طفوله ومدينة وعنوان

أذكر طفولتي أذكر أني كما لو كنت هناك
مدينة أراها بوجه الصبح بعطر الليمون ...بزهر اللوز الابيض
بشموخ شجر السنديان
مدينة كنت فوق أسوار منتزهاتها أركض
كنت أسرق وردة وأهرب
قبل أن تذبل مسرعا كنت أقدمها لبنت الجيران
 لم أزل بالمدينة ...وذكريات طفولتي القديمة
عشقت تذكر بنت الجيران وبسمتها ..وكيف كانت تضمها بحنان
وأذكر كيف كانت وكنت نزرع الوردة
بسرعة وكيف ما كان
لازال أسم بنت الجيران يذكرني بها ....ببرائتها و برائتي
بلون ثوبها البنفسجي ...وكيف بعد ان زرعنا الوردة ببرائة قبلتها
أحمر وجهها خجلا ...قبلة بطعم الخوف كانت
أول قبلة كانت يومها لذيذة بخوف بلا أمان
أذكر طفولتي ...كما لوكنت هناك ...ترى كيف يكون طعم الحياة الان
لازلت أعشق رام الله ...مسقط رأس طفولتي
طفولة تحكي رواية طفل يعشق الورد يعشق ندى الصبح
بمدينة قطر نداها ...تراه فوق خد صباياها
بالبسمات  تراه ...فوق الشفاه بلسم عذب بجمال الانوثة
سر جمال جذاب بكل زمان
......................................... 

عشقت المدينه شوارعها عشقت حواريها مبانيها
تكبير مأذنها ... أجراس كنائسها ...مدارسها التي درست بها
مدينة بربوعها درجت ...كنت طفل يعشق الجمال
يعشق رائحة الارض رائحة المطر
مطر حين يهطل من السماء يغسل القلوب كما يغسل الجدران
أحن لتسلق الاشجار ...أحن لذكرى الطفولة
أيها الغربة ....كان في شوارع المدينة طفل صغير
كبر الطفل.... طال الزمان أين نحن منك ايها المدينة الان 

أيا فلسطين ...قد تتغير المدن ...تتغير الشوارع والارصفه
كل شيئ قد يتغير ....حتما لن تتغير المعالم
لن يتغير اسمك يا بلدي لن ترحلي ولا المدينة ترحل من مكانها
مكانها بالروح والقلب عنوان
والورد التي زرعناها بطفولتنا ...وان تغير الجيران
هناك مكانها ستكبر وتزهر ....يقينا ستكون حدائق الورد عطرا
بربوع كل المدينه ...فالارض نعشقها ...والوطن أيمان
........................................

مدينة الجمال اذكرها ....وأذكر الصبي الذي
له هناك الف ذكرى ....الف الف فراشة ...له هناك  ورده
له اهل هناك
زرعهم أنبت جمال وسيوف ...له هناك من الجنان جنه
هي اجمل جنة من كل الجنان

طيفي هناك دوما بمدينة اعشقها ....طيف لايغادرها
يحتل معالمها وشوارعها
طيف بلهفة تراه يطوف بصمت  صباح ومساء تراه
بفلسطين مملكة السماء ...ما لها وصف ثان
 مملكة السماء بها الحواري ...اجمل النساء بها ...بها الجمان
مدينة دفئ الكون بها دفئ الارواح بها

بها بداية الاحلام ونهايتها بها الامل مزروع بنور الشمس بستان
ايها المدينه التي بها انت وأنا
لو كنت بالف غربة ما دونت غير اسمك فلسطين بلادي
رام الله مسقط الراس هي العنوان هي العنوان


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق