الاخبار

الثلاثاء، 1 مايو، 2012

(( ببراءة الطفولة أميرة وروايه ))


حكاية بين احضان الطفولة 
فيها الزمان كلة فيها الحلم فيها الرواية
ما كنت احجية ما كنت لغزا
كنت أجمل الفراشات  

كنت البداية
كل الاميرات أنت ...حضورها بجمالها 
تختال فوق ايقاع القلب 
همسا بخطاها بحسنها
كانت الروح تعلمك...

براءة ودراية 
مطرزة أراك  بثوب امي  
عرفتك بلون خيوطها وردة حب

جورية 
عرفتك فراشة
عرفتك حورية

عرفت عنوانك بمشاعري 
يومها سطرت بداية الحلم قصة حب
طفل كنت في مهب الزمان... أعشق
قراءة  الصبح
اكتب للصبح رسائل حب
كنت ارسلها اليه صور   

منها تغار الشمس تعود لمخدعها
كل صورة كنت ارسمها فوق الجمال 

حضور ....
هو الحاضر كان اجمل الهام كان
لايهم يومها حتى لو كان خيال
لكنها صدق الروايه
.......................................

باحضان البراءة كنت باحضان الطفولة 
عبرت بمحض الصدفة 
ضوء القمر ...
علني لا أعلم.... كان وقت السحر
كانت عيوني  ترى صورة
ام حقيقة  
اميرة تتوسد وردة
تنام فوق صدر الصحو باسمة
بثغر محلى ...جمال بلا نهايه 

جلست احكي لها قصة ....كنت اتأملها
اصفها بقصتي
اصف جمال ينحدر الضوء فوق خدوده
ما كان ضوء قمر 

ولا نور عهدته عيوني 
كان يعاكس ضوء الشمس حسنا
كأنه يرتاح  من سفر بعيد أتاه
يعرف جمال القدود يعرف انني اراه الان
ليس خيال ما ارى
يومها عشقت الرسم والكتابة 

وقراءة وجه اراه من يومها كانت
اجمل هوايه
تعلقت بعينيها وهي مغمضة
ارسلت سهام من رموشها غزت القلب

غزت حتى اقلامي
هي الاميرات كلها في كل زمان  كل مكان
هي الجمال كله
البداية هي فراشة ووردة  
فوق بساط الحلم راحلة تحلق 

صورة لازلت اراها بالقمر تنام هناك
قصة حلم جمبل يتوسد منامي واحلامي
الى ما لانهاية
كتبتها بالطفولة بالبراءة  اجمل رواية
 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق