الاخبار

الاثنين، 7 يوليو، 2014

(( للعيون فؤاد بالجمال وما خاب ظني ))


شعور رهيب مغاير ...أجتاح قلبي غصب عني
أغنية بها القلب يتمتم 
بصمت وجدت جوارحي بالحب تغني
أحساس أستثنائي أجتاحني   
به يغتسل فؤادي بحس ناصع البياض 
بعرش مملكة الجمال وجدتني ملكة 
ما خاب شعور تاج بالجمال ارتديه ولا خاب به ظني
حروف من عيون الشمس من حقائبها    
بها البسمات مراسيل تقطفها عيوني
تحتضن سحابات نور 
تمطر ورود فرح ...تراها المرايا باسمة بعيني 
شعور بتغاريد العصافير في السماء 
بلون قوس قزح يتمتمها شاعر بقصائده  
ترددها طيور الحب ...أغنية لها بالقلب صدى 
تردد اسمي تحاكيني تكلمني 
أجمل شعور أجتاحني أجتاح قلبي وفكري 
بخاطري برضى جواري ومشاعري وغصب عني
............................... 
أحساس يوقظني كل صبح من حلمي ومن نومي
أجد باقة ورد عاطرة قرب نافذتي
على ورق الورد مكتوبة أحرف طازجة يانعة    
أحمل باقتي أقرأها 
كطفلة ببرأة أتراقص بها ....وهي تراقصني    
كفراشة أطير أحلق فوق السحاب قرب نور الشمس
هل للعيون قلب كنت أسألني
وأقول في سري لذاتي وفي علني 
هل انا بخيوط النور أطير بخيطان من الحرير أطير 
هل لازلت نائم وفوق السحاب أسير 
أعود أجمعني ....أتلمس ظفائري 
أتلمس تورد خدي بوجل ...فتضحك أهدابي وعيني 
أجدني بدولتي بمملكتي 
باريكة الصبح أجلس أحمل تاجي باسمة 
بخميلة ورد أجدني ...وكل شيئ حولي يغني  
..................................
في المساء أرى طيف يناجي روحي 
يتأبط رموشي ...يجوب مساحات اجفاني 
يجوب منازل أحداقي وحجرات قلبي 
شيئ بطعم الجمال حلاة ...بحلاة فتني
فيغدو القمر ببساتينه جزيرة أحلامي الجميله
وسكون الليل أغنيتي ...أغنية بالشوق   
وما بين هبوط الشمس بالبحر وشروقها  
أسمع شريط يغنيني ...أغنية بالحب   
بها متيمة بها هائمة بها عوطفي بها أجدني
أسمع همس يمطر مسمعي 
كأنما السماء تمر حب وتشرق حب
على يقين أكون بتخاطر الروح مع حبيب  
عشقت سجنه حين أجتاحني واجتاح قلبي
أيها القلب لك عيون 
لو كان لعيوني قلب ما لامتني 
بخاطرها كنت وجدتها معي ترتاد وتعشق سجني
.................................... 
أصبحت أسألني ....أيرتدي القلب تاج 
وعيون القلب تعيش الجمال بكل حضوره 
تعيش الخيال بموسيقى نوتاتها معزوفة عشق 
أوتار تنبض بروعة الاحاسيس 
كم رائع حين أجد اوتار القلب تعزف وتتكلم عني
أصبحت أسألني
هل الحب هذيان أم جنون
أم بريق بالعين ساحرة أم بسمة بالرقة تسبقني 
أصبحت أسألني 
عن صوري وأنا طفلة صغيرة تضحك 
وشعري الذهبي كأرجوحة يتطاير يعانق النسيم
أكنت أدرك اني ملكة بجمالها 
وعندما كنت صبية رأيت صوري ...حقا رأيت ملكة
ما عاد شك بانني أحمل التاج 
تاج مرصع بالدر مطرز بالفل بالياسمين محاط 
عندما رأيت صوري ما عدت أسألني عن دولتي 
عن مملكة بها أنا
لاني وجدتني ازاد جمالا بكل المواسم 
ملكة أنا والكل يعرفني بجمالي بجيلي بعمري وسني
.................................    
بحجم رؤياك أنا الاجمل ...بحجم حرفك أنا الاجمل
بحجم الفرح والنجوم والسماء 
باجمل وردة تلامسها و تقطفها اليّ بكفاك 
تضعها قرب نافذتي قبل ان أستيقظ اشم عطرها
أستيقظ على شذاها 
أتعلم أنني على ذراعي رسمة فراشة 
تشم عطر من بعيد ...من نومي توقظني  
فراشة رسمتها ...تمنحني بسمة صبح 
فوق جناحيها صورة أكلمها بصمت عن الجمال تكلمني 
تلاقي الارواح بطهر الود يضعنا بمملكة 
مملكة بها العيون لها فؤاد بالفرح خافق
مملكة الوفاء بها ....ما خاب ظنك ولا خاب ظني

....عطا علي الشيخ ....  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق