الاخبار

الأحد، 31 مارس، 2013

(( منك تغار المرايا والصبايا ))

حين رأيتك أول مرة باحلامي...رأيت جمال
رأيتك وأنت تختالي
برقة ودلال تمري بين عيوني
أجمل انثى أرى...تغار منها حتى المرايا
تغار من جفنيك ...من سيوف تحمي عينيك
الورد يغار منها ...الفراش يغار منها
كل من على الارض.... من اناث وصبايا
وجدتني أبحث بين اصابعي عن حروف
أصيغها بلحظة من يراك
وكيف يكون مذهول
أتحدى بجمالك كل جمال حتى لو مجهول
أتحداه بك
أتحداه ان ما كان بدهشة يذهل
بهذاالوصف بكل السجايا
..................................
حين رأيتك ....رأيت القمر صاغرا بكفيك
رأيت الشمس بوجنتيك
رأيتك تمطري العطر من ورد بخديك
رأيت كل مفردات الحب
ببحر عينيك....بحقول الماس بحدائق اللؤلؤ
رأيك ملكة بتاج الجمال
باجمل سرايا
قرأت وجهك وحروف على شفتيك
ما خاب ظني ....حين كانت باللفظ تجتاحني
بشلال قطر ...باسمة بروعة العطايا
أذكر أني قبل مولدك قلت لك
حين تكبري لا تزدادي جمالا... اخاف عليك
من العيون ...
لازلت اذكر انني كتبت لك قصيدة بجمالك
كتبت لك فيها ...كيف انك الاجمل
قبل مولدك ...وبعد مولدك تختفي الشمس
ويحتفي الكون باجمل ملكة بالكون
بكمال الوجود أراها .... اجمل طيف
بأسمى حب بالروح معايا
هي الدلال باسمة يوم عرفت من تكون
وكيف تغار منها المرايا والصبايا
.........................................

كيف أكتب لك الان بعد أن زاد جمالك جمالا
هل أوصيك الان ...دعيني اكتب لك
بعض الوصايا
يا سيدتي ....ها انا احرر لك رسالتي
أكتب لك قصيدتي
شعرك من ظفائر النسيم
جبينك غرة الجمال
وحاجبيك بها الحسن والترسيم
عيناك بلون الحب
شفتاك بلفظها السحر بها رقة التقسيم
وجهك سيدتي هو بسمة الصبح
هو عطر المساء الوسيم
سيدتي جيدك يحاكي عقد فل 

باختصار انت الاجمل بكل المزايا
اغار عليك  لانك انت
الجمال بمملكتي
جمال به ثورة ...يزيد جمالا
اختالي جمالا لكن بعيدا عن عيون
من يراك ولا يقرأ كل أيات الكتاب
من صغير وكبير وصبايا  
 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق