الاخبار

الجمعة، 22 مارس، 2013

(( غيث دلال وجمال ))

ألقت الشمس نفسها بالبحر
عند الغروب 

أنت في السماء عينيها
أنت النور
الشمس وصيفتك... وصيفة حورية 

يوم تغيب هي تدرك من الملكة
ومن بها الخصال
بوجه الليل... يشرق وجهك 
فوق الغيم
يكفي هبوب نسيمك   
غيث ودلال
قارورة عطر.... 
تمطر النور 
تعطي للورد جمالا ...بغيث نسيمك
كل شيئ يزداد  جمال
بأي لغة أكتبك... 

ماعدت ارى مفردات لجمال مليكتي
أصيغها تكفي لوصف عينيك
ولا لغة من لغات اهل الارض تكفي اليك
لوصف سيوف محدبة بحاجبيك
ولا كل الحروف لو جمعتها باشعاري
بروعىة ترسم  جفنيك 

أوسحر اهداب بها انا مسافر رحال
بأي لغة اكتبك....

أأكتبك بالمشاعر بالاحاسيس 
أم بنوتات قلبي أكتبك
أم اكتبك بالالحان بالاغاني
بشدو طير يغرد حاملا فوق جناحيه اليك
حروفي وكلامي

دليني كيف أكتب لاجمل النساء
حتى لوأكتب بالحلم
او ارسم جمال فوق الخيال     
ان كانت الشمس وصيفتك يا ملاكي
والبدر والثريات وصيفاتك
وكل حروف الشعر عاجزة عن وصف
ثغرك وبسمة بدلال
عن وصف اية جمال حتى بلفتتك
من يجرأ ان يكتبك
او يفكر... واهم  بحرفه 

او يعيش قبل تاريخ مولدك بخيال
دعيني ارحل يا مليكتي
اعبر عباب الفضاء اتصفح اللغات بكل سماء
علني الملم منها لغة جديدة
لهذا الجمال لهذا الجمال 

عل مداد البحر يكفي لوصفك
لا الوم مداد البحر ان نضب
او قلمي ان صمت
كل لحظة تأمل بجمالك لها لغة جديدة
باناقة ساخطها
علها تفي بعض من جداذبيتك
من ثورة هذا الجمال

  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق