الاخبار

الخميس، 30 أغسطس، 2012

(( وسادتك كلمتني ))

دمعة شوق فوق وسادتك
قبل ان أسألها ...

كانت أخبرتني
كلما الشوق اضناها....تهرب
بهروبها تتوسد الصمت...لا تغفو
تناجي حبيب....أسمعها 

كلما توسدتني
أسمع حشرجة بصوتها المخنوق
كلمتها ...كنت أحاكيها
علي أشغل فكرها
عن عاشق ....يحتل كيانها وجودها
فكلمتني

كلام كنت اعرفه ...كنت أعرفك
بانفاسها التي ترتديني
بحروف اسمك التي نسجتها 

بخيوطي ...بطهر الود 
يوم كانت بشوقها....اليك تغني
كنت اعرفك
من صورة بعينيها مرسومة
عيناها تحتضنها
ودمعة حب كانت تحتضني
......................

أتعلمي ...قبل ان اسأل وسادتك
أخبرتني

ان جمالك بات يباهي الورود
يباهي الحواري
يزيد بروعة الحب حتى خيوط الوسادة
قالت تهامسني

سحر جمالها قد شملني
تطير فرحا بخدك حين تتوسديها
تغتسل بعطرك خيوطها
وشعرك المنساب انشودة عشق
جماله بمسامها
به تباهي الحرير...تباهي الفراش به
الحب انشودتها

بها الفراش  يحلق ويغني 
أيا انشودة الروح
جوارحي المسافر اليك بكل لحظة

عن شوقك عن جمالك
عن اخبارك زودتني
كما وسادتك الجميلة عن عنك اخبرتني
بكل حب كلمتني



 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق