الاخبار

الثلاثاء، 25 يناير، 2011

....للارواح موعد....


‎‎
تناظر الى نافذة
تسارع الخطى
النبض خفاق مواعد
كانها والصبح على خفقة
وطير يحلق يشدو
...
يبتعد لكن يعاود
انه طير وعندليب
يعرف سحرها
يرها عشق القلب
من بين كل النوافذ
انها ترنوا اليه
وعشقها بالروح
بصمت يغرد
واليه شارد
تلوح اليه بكفها
بشعرها المنثور عشقا
بعينيها تخاطبه
يا حبي انت
كنت بحلمي
اهبط بقلبي العمر انت
وروح تناشد
اصدفة انت ام
للروح مواعد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق