الاخبار

الجمعة، 3 ديسمبر، 2010

....( ذهول اللقاء )....

أتضحت الصوره
كنت ببروازي الجميل معلقه
كل صبح كنت فيه
بناظري ...بين جفن الصبح
تعطيني بسمة
بلحن عشقي محلقه
أراك ....وعيناكي تحاكيني
وموج شعرك ...كان  المسافر
صوب ريح عرفته ضمنا
من لونه ...قرب شواطئ الوجنات
كحرير برقه متدفقه
وشفاهك مرسومة بثغر بدر
حدثتني بالف لفظ
وكل لفظ فيه حب فيه همس
فيه اصوات بالحان.... العواطف
وعواصف بالشوق
بالصمت تغدوا مرفقه
................
هكذا كنت ارافقك... خل بذات تسلقه
يخطف الالباب ....يمشي
يرافقني الى صوت التمني
مع كل ايقاع بقلبي
كان همسك ....كان اسمك
ياسمين عطر بكل وقت
امال يطالع الامال ويسبقة
..............
بلحظة كنت اخطو صوب غدي
مسافرا بالوقت
توقفت خطواتي بين الذهول
برحلة صوب برواز انت فيه
ورحلة وقف الزمان عندها
تسمرت عيناي 
غير مصدقه
بالوان الشروق... قرب التلال الخضر
كنت قبل عمر الصبح
بجمالك مشرقه
ام انني كنت رسمتك ...بالخيال
بجمال هذا الكون... احلام
وخطفتك من الجنان 
حورية توردت وجناتها 
بين الورود بكمالها منسقه 
..................
ايا ترى اخطو الى الامام كانني 
اخطو بفكري خطوتين ...الى الوراء
أراك الان حقيقة محققه
وجمعت احلامي ...وصورة البرواز
فكنت انت فوق حسن الرسم
ان اللقاء به ذهول الصمت
والصمت مذهول ....بسمو اللحظه
فالكلام بلا كلام ...واللفظ بات بابتسام
وافقت من حلمي
وكانت الروح تسافر
لطهر روح باللقاء بالفضاء معلقه



 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق