الاخبار

الثلاثاء، 9 نوفمبر، 2010

....(جزيرة وفراشة وورد).....

جزيرتي متحف الورد البعيد
فيها صوت ...فيها لحن
فيها ترحال الوريد
مخطوفة فوق البحار
بين امواج الهدوء
محاطة بسياج زهر...ساهر
من اول الدهر.... نبت ابداع يعيد
وجدول بنبع صافي
سابح فوق حدود الغيم
يروي زهر الفجر
بالندى....قطرات اسحار
برقة الفجر سعيد
...............
جزيرتي الغناء ....فيها طيف 
فيها صيف ...وربيع 
وجمال ورد ابيض ...كالثلج
بلونه الايام اعياد وعيد
فيه بيت... كأنه مملوك فكر
والروح  تسامر نجمة 
هبطت هناك.... من بين اركان الكون
بلحظة العمر ...بلحظة الزمن الجديد
فللجنان موضع فوق الثرى
سكنت بها ترافق الورد الذي
يسكن عيون الفجر ...يخاطب 
فراش كان بجنان الروح 
يغفو بصمت 
وعندما هبط الجزيرة ...حمل رحيق العطر
وللورد عطر ....بعبيره لون ايناع بعيد
هنا الفراشة بسحرها
تعرف الورد الذي بياضه 
يزف للقلب نبض ود
بجزيرة الوطن السعيد
حتى طيور البحر غنت
لمولد العطر الذي... بات سر في الوجود
تشدوا لشهد مرساله جنان وجدان 
وفكر فوق الفكر بالحب رشيد
لاتسلني ان سكنت جزيرتي
فجزيرتي مملوكة للروح
والروح تبقى سر مقدر
تلازم الطيرالذي يشدو
بطول العمر ....راحلا بين المراكب
يخوض غمام البحر
وها هنا وصل لموطن
لجزيرة.... بسموها اميرة
بقصرها الوصف السديد
فراشة القمر الذي
سكنت جزيرة القلب السعيد


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق